تنفق الآلاف لتحويل منزلها لكبسولة زمنية من السبعينات

السياسي -وكالات

أنفقت امرأة أمريكية مهووسة بالديكورات الكلاسيكية أكثر من 9500 دولار لتحويل منزلها إلى “كبسولة زمنية” من السبعينيات.

واشترت توني كاران (41 عامًا) المنزل في عام 2019 ودهشت لأنه لا يزال يمتلك نفس الأجهزة منذ ما يقرب من 50 عامًا بما في ذلك الموقد والثلاجة، والآن ملأت المنزل بالعناصر التي وجدتها في متاجر التحف لتحصل على مجموعتها الشخصية التي تتكون من حوالي 200 قطعة أصلية.

وقالت توني التي تعمل كأخصائية دعم العملاء “دخلت المنزل، ورأيت الأجهزة، وعرفت للتو أنني وجدت مكاني. وبمجرد أن رأيت الموقد، وبقدر ما يبدو هذا سخيفًا، كان يجب أن أحصل على المنزل. كانت الأجهزة تعود للسبعينات من القرن الماضي وهي في حالة بدائية، ولكنها كانت تعمل بشكل جيد مثل أي شيء يمكنك شراؤه اليوم”.

وأضافت ” المنزل بأكمله لم يمسه أحد، وكانت الأرضيات كما هي. لقد كان مجرد منزل على شكل كبسولة زمنية لم يمسها أحد، لقد كان مثالياً بالنسبة لي. لقد كان هذا هو المنزل الوحيد الذي نظرت إليه وعرفت أنني سأشتريه”.

وقبل أن تنتقل إلى منزلها الذي يحمل عبق الماضي، كانت توني تحب ارتداء ملابس قديمة، والتنافس في عروض الأزياء الكلاسيكية، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وأوضحت توني التي اشترت منزل المزرعة في هاليفاكس، بنسلفانيا، الولايات المتحدة “بدأت في جمع التحف العتيقة في عام 2015 وأعتقد أن الحنين هو الذي جذبني إليها، وليس لأنني عشت في ذلك الوقت، فقد ولدت في عام 1980، لكن المنزل منحني الشعور برؤية منزل جدتي. إنها راحة تلك الأشياء التي صمدت أمام الزمن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى