تنمر على نادين الراسي بسبب فارق العمر مع خطيبها

السياسي-وكالات

فجرت الفنانة اللبنانية نادين الراسي موجة غضب ضدها بعد الفيديو الذي نشرته عبر (انستجرام)، وهي في أجواء حميمية مع خطيبها الذي يبدو بعُمر ابنها.

وظهرت نادين الراسي بالفيديو الذي نشرته (وطن)، وهي تجلس بأحضان خطيبها مجد عبدول، والذي يعتقد أنها تلتقط صورة عادية لهما، قبل أن يتبين أنها تٌصوره مقطع فيديو، وتقوم بتقبيله.

وتساءل الجمهور في البداية ما إذا كان ابنها، مُعبرين عن غضبهم من مراهقتها المتأخرة، فكتب أحدهم: “مين هادا ابنك؟”، وعلق آخر: “فكرتوا ابنها”.

وسخر آخر: “شو قصتا كل يوم مع واحد شكل؟”، ووافقه آخر الرأي بالتعليق: “روحي نضبي طلعت ريحتك”.

وكشفت نادين الراسي في وقت سابق أنها “تعيش مرحلة جديدة من حياتها “، معلنة أن زواجها وخطيبها سيتم في شهر آب، والذي أكدت أنه يصغرها بسنوات عدّة، وأن الحب الحقيقي يتحدى فوارق العمر.

الجدير بالذكر أنّ الراسي تزوّجت للمرّة الأولى من حاتم حدشيتي عام 1996 وأنجبت ابنها البكر مارك، ثم انفصلا لتتزوّج مرّة أخرى من رجل الأعمال والممثل اللبناني جيسكار أبي نادر عام 2001 وأنجبت ولدين هما مارسيل وكارل، وانفصلت عن زوجها عام 2016.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى