تهديدات بتفجير مسجد بالسويد وقتل المصلين

تلقى مسجد “ترولهتان” السويدية رسالة تهديد بـ”التفجير”، وقتل المصلين وأطفالهم، ما لم يغادروا المدينة، خلال أسابيع.

و قال رئيس إدارة المسجد، عبد الحي نبهان، إن التهديدات وصلت إلى بريد المسجد صباح الأحد.

وأوضح أن الرسالة تطالب المسلمين بمغادرة المدينة خلال 26 يوما، وإلا سيتم قتلهم مع أطفالهم، لأنه “غير مرغوب بهم”.

وأكد أن المسجد وصلته العديد من التهديدات سابقا، كما تم استهداف مدرسة للاجئين، وأغلبهم من المسلمين، على بعد 150 مترا من المسجد، عام 2015، حيث قام شخص ملثم باقتحامها، وقتل مدرسا وثلاث أطفال بسلاح أبيض.

بعد ذلك، وخلال ذات العام، وصلت المسجد إنذارات وتهديدات بمغادرة المدينة، وخلال احتفالية عيد الفصح تم رشق المسجد بالبيض.

وأكد نبهان بأن إدارة المسجد تواصلت مع الجهات الأمنية السويدية معربين عن قلقهم ومطالبين بوضع حماية في المنطقة، لكن الأمن أجابهم بالقول: “نحن متخذين لاحتياطاتنا، لا تقلقوا”.

إلا أن “نبهان” أكد عدم حدوث أي تغيير على المستوى الأمني، سواء بنشر عناصر الشرطة أو تركيب كاميرات للمراقبة.

وأضاف أن إدارة المسجد قد ألغت جميع الأنشطة والفعاليات المعدة للأطفال داخل المسجد لتقليل عدد الحضور إلى أقل مستوى، وحاولت التواصل مع شركات أمن خاصة، لكنهم وجدوا أن ذلك سيكلفهم مبالغ طائلة ليست بمقدورهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى