توتر وإطلاق نار في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان

السياسي – أفادت وسائل الإعلام الرسمية بوقوع توتر أمني في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان بين عناصر من الأمن الوطني الفلسطيني التابع لحركة “فتح” وآخرين من “تيار الإصلاح الديمقراطي في فتح”.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام، إن التوتر الأمني الذي شهده مخيم عين الحلوة بين عناصر من الأمن الوطني الفلسطيني التابع لحركة “فتح” وآخرين من “تيار الإصلاح الديمقراطي في فتح” الذي يتولى قيادته في لبنان محمود عبدالحميد عيسى “اللينو”، جاء إثر خلاف على تركيب كاميرات مراقبة في حي صفوري تطور إلى إطلاق نار.

وعلى الفور، تم تطويق الإشكال ومنع تطوره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى