توتنهام يذل مانشستر يونايتد بسداسية في مسرح الأحلام

السياسي-وكالات

شهد ملعب أولد ترافورد “مسرح الأحلام”، سحق توتنهام هوتسبير لمضيفه مانشستر يونايتد بنتيجة 6-1، ضمن مباريات الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي.

سجل سداسية توتنهام المدوية تانجي ندومبيلي (4) وهيونج مين سون (7- 37) وهاري كين (30- 79) وسيرج أورييه (51)، بينما
أحرز هدف مانشستر الوحيد برونو فيرنانديز (2).

وبتلك النتيجة رفع توتنهام رصيده إلى 7 نقاط في المركز الخامس، بينما تجمد رصيد مانشستر عند 3 نقاط في المركز الـ16.

بدأ مانشستر يونايتد المباراة بقوة بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة الأولى، بعد تعرض مارسيال للإعاقة من قبل سانشيز، ونفذ فيرنانديز الركلة بنجاح في الدقيقة الثانية مسجلًا الهدف الوحيد لصاحب الأرض.

وسرعان ما عدل توتنهام النتيجة في الدقيقة الرابعة، بعدما أخطأ ماجواير في إعادة الكرة لشاو في منطقة الجزاء، ليضغط عليه لاميلا ويفتكها وتصل إلى ندومبلي الذي سدد الكرة مباشرة في الشباك.

وحاول مانشستر الرد في الدقيقة السادسة بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء عبر جرينوود، تصدى لها لوريس بنجاح.

وسجل توتنهام الهدف الثاني مباشرة في الدقيقة السابعة، بعدما مرر كين كرة سحرية لسون، لينفرد بدي خيا ويضع كرة ساقطة سكنت الشباك.

وعاد جرينوود ليسدد كرة أرضية قوية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 23، مرت بقليل إلى جوار القائم.

وتوغل أورييه في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء وتلاعب بمارسيال، وسدد كرة قوية تصدى لها دي خيا بصعوبة في الدقيقة 26، في دقائق استفاق فيها السبيرز هجوميًا ووضع اليونايتد تحت الضغط.

وتعرض اليونايتد لضربة كبيرة، بعدما أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه مارسيال بعد اعتدائه على لاميلا داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 29.

وسجل توتنهام الهدف الثالث في الدقيقة 30 بعد خطأ فادح من بايلي في تمرير الكرة، ليفتك السبيرز الكرة وتصل إلى سون الذي مررها إلى كين الخالي من الرقابة تمامًا داخل منطقة الجزاء، ليسجل بسهولة في الشباك.

وانهار مانشستر يونايتد بعدها، بعدما أضاف توتنهام الهدف الرابع في الدقيقة 37، بعدما مرر أورييه كرة عرضية أرضية من الجانب الأيمن وصلت إلى سون الخالي من الرقابة في منطقة الجزاء، ليسجل بسهولة في شباك دي خيا.

وحاول كين تسجيل الهدف الخامس في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، برأسية مرت بقليل إلى جوار القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم السبيرز 4-1.

ومع بداية الشوط الثاني، أخرج سولسكاير فيرنانديز وماتيتش ودفع بفريد وماكتوميناي، بينما دفع مورينيو بمورا على حساب لاميلا.

وواصل توتنهام مهرجان الأهداف بإضافة الهدف الخامس في الدقيقة 51، بعد توغل من أورييه في الجانب الأيمن من منطقة الجزاء بدون أي رقابة، ليسدد كرة أرضية سكنت شباك دي خيا.

وحاول بوجبا حفظ ماء أصحاب الأرض في الدقيقة 54، برأسية من داخل منطقة الجزاء علت العارضة.

هدأت المباراة في الدقائق العشر التالية، ومن ثم دفع سولكساير بفان دي بيك على حساب جرينوود في الدقيقة 68، وتبعه مورينيو بنزول آلي على حساب ندومبيلي.

وكاد كين أن يضيف السادس في الدقيقة 72، بتسديدة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء، أبعدها دي خيا إلى ركلة ركنية، ليجري بعدها مورينيو التبديل الثالث بنزول ديفيز على حساب سون.

وتحصل توتنهام على ركلة جزاء في الدقيقة 77، بعد انطلاقة من ديفيز في الجانب الأيسر، ليتعرض للإعاقة من بوجبا، ونفذ كين الركلة بنجاح مسددًا كرة قوية على يمين دي خيا في الدقيقة 79، ولم تشهد الدقائق التالية أي جديد لينتهي اللقاء بفوز توتنهام الكاسح بنتيجة 6-1.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى