توفيت بسن 113 عاما حيث شهدت الدولة العثمانية والتركية الحديثة

السياسي-وكالات

توفيت معمرة تركية تدعى، عائشة أوتشار، عن عمر 113 عاما، وقُدر لها أن تعاصر 3 سلاطين عثمانيين و13 رئيسا تركيا و27 رئيس وزراء تركي.

وكانت عائشة أوتشار تعيش في حي “غولازي” بمدينة “مينتيشة” الواقعة بولاية “موغلا” التركية جنوب غربي البلاد.

هذه السيدة التي عاشت اكثر من قرن وعقد من الزمن ولدت عام 1907، في عهد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني الذي تواصل حكمه إلى عام 1909، فيما انهارت الدولة العثمانية واختفت من الوجود بعد انقضاء عهد السلطان عبد المجيد الثاني الذي تولى الحكم بين عامي 1922 – 1924.

المعمرة التركية عائشة أوتشار لها بنتان، البكر تبلغ من العمر 92 عاما، والثانية 89 عاما، وكانتا تسهران على خدمتها ورعايتها.

وتعد السيدة أوتشار صاحبة اقدم تاريخ ميلاد مسجل في تركيا، وهي كذلك أقدم سكان ولاية موغلا، وفقا لتاريخ ميلادها المسجل في عام 1907.

وأفادت وسائل إعلام تركية بأن رئيس بلدية مدينة “مينتيشة” ما أن سمع بوفاة المعمرة حتى نشر رسالة نعي في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس البلدية في نعيه: “كنت أتابع وضعها الصحي باستمرار، عائشة أوتشار جدتنا رحمها الله، تلقيت خبر وفاتها في الساعة الخامسة صباحا، لقد فقدت ولاية موغلا ذاكرة حية مهمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى