توقعات الأبراج، اليوم الثلاثاء 4 فبراير 2020

الحمل
مهنيًا: تكون الأجواء مناسبة للقيام بجهود كبيرة، ولن يخذلك الحظ شرط التحرّك بعزيمة وشجاعة وتخطيط سابق.
عاطفيًا: لا تقسُ على الشريك وكن أكثر مرونة، فهنالك تطورات كثيرة في العلاقة وهذا يكون في مصلحتكما.
صحيًا: الأزمات التي تعترضك في شئون العمل ترتد سلبًا على نفسيتك وصحتك، فانتبه.

الثور
مهنيًا: تُقدِّم جديدًا وتستفيد من بعض الفرص. وتمارس سحرك وتطبّق مبادئ الجذب والإغراء، وقد تصادف الحب أثناء
أدائك مهمة أو عملًا، أو تحقق حلمًا يصبح حقيقة.
عاطفيًا: عليك أن تكون هادئًا لتتمكّن من معالجة الضغط الذي يمارسه الشريك عليك بروية، وهذا يبعدك إلى حد كبير عن الوقوع في الخطأ.
صحيًا: أنت محبط ومرتبك لكثرة المهام الملقاة على عاتقك مهنيًا ومنزليًا، فتقع تحت الضغط وتصاب بالإنهاك.

الجوزاء
مهنيًا: تستعيد هدوءك وقد يكون هذا اليوم إيجابي ومناسب للإقدام على خطوة بنّاءة تعيد تريب الأوضاع. أنها فترة إيجابية ومناسبة للإقدام على خطوة جريئة.
عاطفيًا: في الحب الرجوع عن الخطأ فضيلة ولا سيما أن الشريك ينتظر مبادرة منك لإعادة تصويب علاقتكما.
صحيًا: من الضروري مراجعة الطبيب سريعًا إذا كنت تعاني ضيقًا في التنفس واضطرابًا في دقات القلب.

السرطان
مهنيًا: ساعد الآخرين وشاركهم في مهام العمل لتكن أكثر إيجابية في التعاطي معهم فتكسب ودهم.
عاطفيًا: لا تتعصب لرأيك واقبل الاستماع إلى وجهة نظر الحبيب ثم احكم على الآراء التي يطرحها فإما تقبلها أو ترفضها بالمطلق.
صحيًا: تتعاطى مع وضعك الصحي باستخفاف ما بعده استخفاف، وتكون النتائج كارثية.

الأسد
مهنيًا: الظروف الحالية تفرض عليك بعض الحذر، لكن ذلك يتبدل في مصلحتك لاحقًا وتحقق مكاسب لم تكن تتوقعها.
عاطفيًا: تلاحظ قريبًا ارتفاعًا في منسوب الرومانسية، وهذه طبيعة الشريك الحقيقية، فتوقع منه تصرفًا قد يأسر قلبك.
صحيًا: الحيوية الظاهرة سببها من دون شك، مواظبتك على التمارين الرياضية.

العذراء
مهنيًا: قد تلجأ إلى اتخاذ قرارات حاسمة لا تعجب بعض الزملاء، لكنّ الجميع يقدّر الظروف ومستعد للوقوف إلى جانبك ودعمك.
عاطفيًا: لا تحاول الضغط على الشريك، لأنك قد تخسره في حال وصلت الأمور بينكما إلى طريق مسدود.
صحيًا: بالإرادة الصلبة والعزم أنت قادر على التغلب على مشاكلك الصحية والتخلص من السمنة الزائدة.

الميزان
مهنيًا: تستعيد قدراتك التنظيمية والإدارية وتثبت حضورك بشكل لافت تحمل هذه الأيام تفاعلا بناء ونتائج ممتازة شرط التحضير الجيد للأعمال.
عاطفيًا: إعمل برأي الشريك في أمور دقيقة، التفرّد لن يؤدّي إلى حسم الأمور كما تتمنّى، وتكون النتائج في غير الاتجاه الذي تتوخاه.
صحيًا: أنت محب للطعام الشهي وصاحب إرادة ضعيفة، الحل الوحيد هو اللجوء إلى أخصائي تغذية لمساعدتك في ضبط شهيتك.

العقرب
مهنيًا: تواصل مع محيطك لأنّ نجمك سيلمع ويسطع ويساهم في تلطيف الأجواء التي كانت محتدمة أخيرًا، وتقدّم نتائج أفضل على الصعيد المهني.
عاطفيًا: الإخلاص هو عنوان الأيام المقبلة مع الشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة يحسدكما عليها القريب والبعيد.
صحيًا: الخوف من الإصابة بالتهابات حادة لا يزال يسيطر على نفسيتك، لكن الأمر لا يتطلب الخوف إلى هذا الحد.

القوس
مهنيًا: تبدأ اليوم بنزاعات وتشنجات وأجواء مربكة تحمل تغيّرًا لا يروقك على الأرجح، ثم يخفّ الضغط ويجنّبك بعض الاشتباكات ويجعلك أكثر لياقة ودبلوماسية.
عاطفيًا: خفف اندفاعك تجاه الشريك، لأن ذلك قد يخلق عنده بعض الأنانية والتوتر والشك في حبك له.
صحيًا: لا تترك العنان لشهيتك، فهذا يفقدك البدانة بين ليلة وضحاها، ويدفعك مجددًا لاتباع حمية قاسية

الجدي
مهنيًا: لا تحسم أمرًا أو توقع عقدًا اليوم قبل أن تتحقق من صدقه وصحته وبنوده وشروطه وانعكاسه على الوضع المهني في المستقبل.
عاطفيًا: حاول أن تعالج الأمور بينك وبين الحبيب بهدوء، ولا تتهمه بالانفعال وسوء الظن، وخفف من عصبيتك في تعاطيك معه.
صحيًا: تكثر الفواكه في فصل الصيف ومنها البطيخ الذي ينعش ويفيد طبعًا دون الإكثار من تناوله.

الدلو
مهنيًا: تتمتّع بسرعة بديهة وقدرة على استيعاب وتحليل الأمور بذكاء حادّ. تفرح بنتائج امتحان أو مفاوضات أو تسويات عائلية واجتماعية.
عاطفيًا: بعض أصحاب السيئة يهددون بإفساد علاقتك بالشريك، فتحاول التصدي لهم سريعًا، وتسير الأمور كما يجب وتضع النقاط على الحروف.
صحيًا: تتخلص من الوزن الزائد وآلام الظهر وتستعد للانطلاق بمخطط جديد لنمطك الغذائي.

الحوت
مهنيًا: عليك ان تكون أكثر انفتاحًا على الآخرين، وهذا يعزز الثقة بينك وبينهم والتفاهم على الكثير من المشاريع التي تعود بالنفع على الجميع.
عاطفيًا: تفاهم الماضي مع الشريك، يشكّل ضمانة للحاضر والمستقبل ولبناء الثقة بينكما، وانطلاق معًا بغية تأسيس حياة مشتركة على أسس متينة.
صحيًا: أنت ميال إلى المشاريع الترفيهية التي تبعد عنك الهموم، فاختر أحدها وتشارك به مع المقربين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق