توقعات بتأخر هاتف آبل الجديد ستة أسابيع بسبب كورونا

السياسي-وكالات

قد يجبر فيروس كورونا شركة آبل على تأجيل الإعلان عن جهاز iPhone SE 2 ذي السعر الرخيص والذي يترقبه الكثيرون بشغف، لمدة قد تصل إلى ستة اسابيع.
وكان الخبراء قد توقعوا بأن لا يتجاوز سعر الهاتف 399 دولاراُُ أمريكياً، وأن يتم إطلاقه في الحادي والثلاثين من مارس (آذار) المقبل. غير أن العديد من الشركات، بما في ذلك شركة فوكسكون العملاقة لصناعة الرقاقات، قد توقفت جميعها عن العمل في الصين، مما دفع الكثيرين إلى التكهن بتأخير إطلاق iPhone SE 2 لعدة أسابيع أخرى.
وقال المحلل دان آيفز لصحيفة صن، إنه من المرجح أن يتم تأجيل توقيت الإعلان عن الهاتف الجديد من 4 إلى 6 أسابيع بعد الموعد الأصلي في شهر مارس (آذار) بسبب توقف الشركات التقنية في الصين عن العمل نتيجة تفشي فيروس كورونا.
وذكر مصدر داخلي من شركة آبل لرويترز: “لا يوجد أي عمل على الجهاز حالياً، ولن يتم استئناف العمل على الأرجح طوال شهر من الآن. نحن نتحدث عن شهرين من التوقف، وهو أمر خطير في دورة الإلكترونيات الاستهلاكية”
من جهته صرح تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة آبل للمحللين في شهر يناير، بأن موارد القطع الإلكترونية تأثرت بشكل كبير بسبب تفشي كورونا، وأن الشركة تبحث عن طرق جديدة للتقليل من هذا التأثير قدر المستطاع.
يأتي الأمر في الوقت الذي تظل فيه المصانع والشركات والمحلات التجارية عبر البر الرئيسي الصيني التي تصنع أجزاء آيفون مغلقة لمنع انتشار العدوى.
يذكر بأن خبراء التجزئة يتوقعون أن تبدأ المصانع الصينية في زيادة الإنتاج بحلول مارس (آذار) للوفاء بالمواعيد النهائية للسلع الصيفية، وفق ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى