توقف إمدادات الغاز الإيرانية إلى تركيا بسبب عطل فني

السياسي – قال مسؤولون بقطاع الغاز، اليوم الخميس، إن إيران أوقفت تدفق الغاز الطبيعي إلى تركيا بسبب عطل فني؛ ما دفع السلطات التركية إلى إصدار أمر لمحطات الكهرباء التي تعمل بالغاز لخفض الاستهلاك 40%.

وأضافوا أن السلطات طلبت من موزعي الغاز الطبيعي خفض الإمدادات إلى 60% للمستهلكين الكبار باستثناء المستخدمة في التدفئة، مشيرين إلى أنه سيجري أيضا استثناء المستشفيات والمدارس.

وقال المسؤولون إن إيران أبلغت تركيا بانقطاع إمدادات الغاز الطبيعي لعشرة أيام، لكن المحادثات جارية لاستئناف الإمدادات قبل ذلك، وفقا لرويترز.

وتعد إيران ثاني أكبر مورد للغاز الطبيعي لتركيا بعد روسيا. وتبيع طهران نحو 10 مليارات متر مكعب سنويا من الغاز بموجب اتفاق إمداد مدته 25 عاما لتركيا تستخدمه لتوليد الكهرباء.

ويتم تصدير الغاز عبر خط أنابيب يبلغ طوله 2577 كيلومترًا (1601 ميل) يمتد من تبريز إلى أنقرة.

واستوردت تركيا 7.7 مليار متر مكعب من الغاز من إيران في عام 2019 أو نحو 17% من إجمالي وارداتها من الغاز.

وتوقفت صادرات الغاز الطبيعي من إيران إلى تركيا في الـ31 من آذار/مارس من عام 2020 ، بعد انفجار وحريق في خط أنابيب على الجانب التركي من الحدود، ثم استأنفت إيران صادرات الغاز إلى تركيا بعد توقف دام ثلاثة أشهر.

وفي سياق آخر، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الثلاثاء الماضي، إن ضخ الغاز الطبيعي من حقول شرق المتوسط إلى أوروبا لا يمكن أن يتم إلا عبر الأراضي التركية.

وردّا على سؤال حول وقف واشنطن دعمها لمشروع خط أنابيب ”إيست ميد“ لنقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا، قال إردوغان ”هذا المشروع لم يكن قابلاً للتنفيذ، لقد أجروا جميع الحسابات المالية له، ورأوا أنه لا يوجد شيء إيجابي في هذا المشروع“.

وأضاف أن الولايات المتحدة الأمريكية انسحبت من مشروع خط غاز شرق المتوسط بعد إدراكها أنه لن يشكل فائدة.

وفيما يخص أنشطة تركيا المتعلقة بالتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي، قال ”اشترينا 4 سفن تنقيب واثنتين للأبحاث الزلزالية للعمل في البحرين الأسود والمتوسط“.

وعن الغاز الطبيعي المُكتشف في البحر الأسود، قال أردوغان إن الأنابيب التي ستنقل الغاز المستخرج وصلت إلى ميناء فيليوس بولاية زونغلداق، وإن حكومته تخطط لإيصال الغاز إلى البلاد خلال 2023.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى