تولين البكري عن سبب غيابها: لا أريد أن تروا الألم

السياسي -وكالات

كشفت الممثلة السورية ​تولين البكري​ لمتابعيها عن سبب غيابها عن مواقع التواصل الاجتماعي وعن الأعمال الدرامية، مشيرة إلى أنها تمر بحالة نفسية سيئة دفعتها للابتعاد عن جمهورها.

وكتبت البكري عبر صفحتها: “الجميع يسألون عن سبب اختفائي عن مواقع التواصل الاجتماعي وعن الشاشة، بالمختصر لا أريد أن تروا الألم الذي يحيط بي منذ فترة”.
وأضافت: “مافائدة الشكوى لغير الله، ماعاد للكلام أي صدى في ظل هذه الأوضاع التي نعيشها في بلدنا بشكل خاص وباقي دول العالم بشكل عام”.
وختمت منشورها مؤكدة عودتها للنشاط الفني والاجتماعي، معبرة عن ذلك بالقول: “أريد أن أبقى في نظركم صاحبة ابتسامة هادئة وامرأة قوية لايكسرها شيء، سأتجمل من الخارج وسأرمم نفسي لأعود اليكم أقوى من قبل بإذن الله”.
ويبدو أن تولين البكري تعيش هذه الحالة منذ مدة حيث أن أقدمت مؤخراً على الإعتذار من محبيها، طالبة المسامحة منهم مخافة أن يدركها الموت وكتبت حينها :”بسم الله الرحمن الرحيم أنا أختكم وصديقتكم تولين البكري أتحدث لكم جميعاً وأنا على علم أنني يوماً ما سوف ألقى وجه ربي العظيم.. ولا أعلم متى يدركني الموت، فقد أكون بيوم من الأيام اغتبت أحداً بزلة لسان أو مع جماعة بقصد أو بدون قصد أو أخطأت بحق أحد (كل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون)، فأتمنى أن يسامحني الجميع”.
وكان آخر أعمال تولين البكري مسلسل “باب الحارة” الجزء الحادي عشر، إضافة إلى مشاركتها بالجزء الأول من “مقابلة مع السيد آدم”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى