توم هانكس: السينما ستنجو من كورونا

السياسي-وكالات

أكد النجم الأميركي توم هانكس ثقته في أن دور السينما ستنجو من جائحة «كوفيد – 19»، وأنها ستبقى المكان الأفضل لعرض الأفلام الضخمة ذات الميزانيات الكبيرة. وأشار النجم، الذي انتصر على إصابته بالفيروس، إلى أن عرض الكثير من الأفلام على منصات البث الرقمي كان لا بد منه، وأتاح للجمهور مشاهدة الأفلام في منازلهم المريحة مؤقتاً.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

جاء ذلك بعد أن حثت إدارة الصحة العامة في لوس أنجلوس شركات السينما على التفكير الجاد في إيقاف أعمال الإنتاج لبضعة أسابيع بسبب كارثة الانتشار المتزايد للفيروس.

ودعتهم إلى تقليص وتأجيل الأنشطة العالية المخاطر، قدر الإمكان، والتركيز على الأعمال ذات المخاطر البسيطة. وحذرت من السفر لأغراض الإنتاج، لا ينصح به حاليًا، لأنه يزيد احتمال الإصابة بالفيروس.

وأعرب توم هانكس، الفائز بجائزة الأوسكار مرتين، عن سعادته بنجاح فيلمه الجديد «أخبار العالم» الذي أطلق قبل أيام، في 1900 دار عرض، وجنى 1.1 مليون دولار، متصدراً قائمة إيرادات الأفلام.

وكان عرض الفيلم مجازفة من الشركة المنتجة «يونيفيرسال»، في ظل تأجيل إطلاق عدد من الأفلام بسبب الارتباك في سوق السينما مع استمرار جائحة «كورونا».

وقد عقدت «يونيفيرسال» اتفاقاً مع «نتفليكس» تعرض الشبكة بموجبه الفيلم بعد 17 يوماً من إطلاقه في دور العرض. ويلعب توم هانكس في الفيلم دور المحارب القديم الكابتن جيفرسون كايل كيد، الذي يتنقل بعد خمس سنوات من انتهاء الحرب الأهلية، من بلدة إلى أخرى، يقص أخبار الزعماء، والمغامرات، والصراعات المدمرة، والكوارث.. ويلتقي الطفلة جوانا ذات العشر سنوات (هيلينا زنغل)، التي أخذها “الكيووا” قبل ست سنوات ونشأت بينهم وكأنها واحدة منهم. يسافران مئات الأميال في البرية التي لا ترحم، ويواجهان تحديات هائلة في أثناء بحثهما عن مكان يمكن أن يسميه أي منهما وطنًا.

وقد أشار النقاد إلى أن أداء الثنائي هانكس وزنغل أجمل ما في الفيلم، وأهم نقاط قوته، والعامل الأساسي لنجاحه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى