تونسي يحرق نفسه بسبب فاتورة كهرباء

السياسي – أفادت وسائل إعلام تونسية بأن مواطنا أقدم على إضرام النار في جسده احتجاجا على فاتورة كهرباء مرتفعة للغاية، بلغت قيمتها 5200 دولار.

الرجل يبلغ من العمر 60 عاما، وأضرم النار في جسده أمام مبنى شركة الغاز والكهرباء في مدينة بنزرت (شمال) احتجاجا على ارتفاع فاتورة الكهرباء، قبل أن يتم نقله لمستشفى قريب بعد تعرضه لحروق من الدرجة الثانية.

وذكر مصدر في شركة الكهرباء أن الرجل لم يقم بدفع فاتورة الاستهلاك منذ مدة طويلة إلى أن بلغت قيمتها 15 ألف دينار (5200 دولار)، مؤكدا استعداد الشرطة لإعادة جدولة الديون المتراكمة عليه، بحيث يتمكن من دفع قيمة الفاتورة على مراحل، وفقا لما نقلته صحيفة “القدس العربي”.

وعادة ما تشهد تونس حوادث من هذا النوع، فقبل أشهر، أقدم شاب على إضرام النار في جسده في شارع الحبيب بورقيبة، وسط العاصمة، احتجاجا على أوضاعه الاجتماعية المتردية.

وتصاعدت حدة الضغوط المالية على تونس، في أعقاب ما شهدته البلاد منذ 25 يوليو/تموز الماضي، من أزمة سياسية، جراء اتخاذ الرئيس “قيس سعيد” إجراءات استثنائية، شملت تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقالة رئيس الحكومة، وتعيين أخرى جديدة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى