تونس : أستاذة جامعية توجه لفظا عنصريا لطالبة فلسطينية

السياسي – أثارت أستاذة جامعية تونسية غضبا بعد توجيهها لفظا عنصريا بحق طالبة فلسطينية لديها، وسط دعوات بمحاسبتها.

وسخرت الأستاذة بكلية الحقوق في ولاية أريانة المتاخمة للعاصمة من طالبة فلسطينية لديها ووصفتها بـ”سيدة الأراضي المحتلة”، بدلا من أن تناديها باسمها.

وأوردت صفحة “حكايات الفاك” على “فيسبوك”، والمختصة بأخبار الجامعات التونسية ما حدث، قائلة إن الأستاذة الجامعية وبينما كانت تنادي الطلبة بأسمائهم، نادت طالبة فلسطينية بـ”سيدة الأراضي المحتلة”، وذلك بسبب احتقارها للفلسطينيين.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأشارت الصفحة إلى أن الأستاذة المذكورة سبق لها أن تحدثت عن الفلسطينيين بطريقة سيئة في وقت سابق.

وقالت: “هذا التصرف غير مقبول بتاتا، وعلينا الوقوف صفا واحدا ضد هذه الممارسات الظالمة خاصة أن ذلك أثر بشدة على نفسية الطالبة المذكورة”.

وكشفت الصفحة أن الأستاذة المذكورة “استغلت صفتها وقللت من احترام العديد من طلبتها مرات عديدة، وفي كل مرة كان الطلبة المتضررون يمتنعون عن القيام بأي شكوى من تصرفاتها خوفا إسنادها لهم عددا سيئا (درجات سيئة)، لكن في المرة الأخيرة، تجاوزت هذه الأستاذة كل الحدود وميزت بين الطلبة على أساس جنسيتهم”.

بدوره، أصدر الاتحاد العام لطلبة تونس بيانا عبر فيه عن “رفض كل أشكال المس من كرامة الطلبة أو التمييز ضدهم على أساس الجنسية أو العرق أو اللون، والرفض القاطع لأي شكل من أشكال العنف أو الهرسلة (الضغط) في حق الطلبة من طرف الأساتذة، والرفض القاطع لاستغلال السلطة البيداجوجية للأساتذة لتمرير المواقف المعادية للقيم الإنسانية وحقوق الإنسان والحاملة لأي شكل من أشكال التمييز”.

وذكر البيان أن “الاتحاد العام لطلبة تونس يساند كل قضايا التحرر والانعتاق الوطني وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.

كما أشادت “الحملة الوطنية لمناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني” بجهود اتحاد الطلبة في “تصديه للممارسات العنصرية لهذه الأستاذة في حق إخوتنا الفلسطينيين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى