تونس.. استقالة مستشار الرئاسة للأمن القومي

السياسي – نشرت وسائل إعلام تونسية مساء يوم الأربعاء، نص استقالة أمير اللواء المتقاعد محمد الصالح حامدي من منصبه، مستشارا أولا للأمن القومي لدى رئاسة الجمهورية.

ونشرت وسائل الإعلام المحلية نص استقالة الحامدي، حيث قال: “أنا أمير اللواء المتقاعد محمد الصالح حامدي، يؤسفني أن أعلن اليوم بنفسي عن استقالتي من خطة مستشار أول للأمن القومي بعدما انتظرت لمدة 15 يوما وذلك احتراما مني لمؤسسة الرئاسة”.

وأضاف أن الكثيرين انتقدوه على تقديمه الاستقالة في هذا الظرف الذي تمر به البلاد.

كما ذكر في الرسالة أسباب الاستقالة والتي أشار فيها إلى أنه أصبح مستشارا لا يستشار، كما تطرق إلى العديد من الأسباب الأخرى.

جدير بالذكر أن الرئاسة التونسية نفت في الـ22 من مارس ما تم تداوله حول استقالة عدد من كبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين بالدولة من بينهم مستشار الرئيس التونسي للأمن القومي محمد صالح الحامدي، مشيرة إلى أن ما روج بهذا الخصوص عار عن الصحة.

ودعت مستشارة شؤون الإعلام والاتصال بالرئاسة، رشيدة النيفر، في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى عدم تصديق الإشاعات التي قالت أنها تريد إدخال البلبلة بين التونسيين.

وطالبت رشيدة النيفر حينها بضرورة توحيد الصفوف لمقاومة وباء كورونا في البلاد.

المصدر: وسائل إعلام تونسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى