تونس : انتقادات لرئيسة الحكومة بسبب صورة مع شيخ التطبيع – فيديو

السياسي – تعرضت رئيسة الحكومة التونسية، نجلاء بودن، لانتقادات واسعة بسبب صورة لها مع الإمام الفرنسي التونسي حسن الشلغومي المعروف بـ”شيخ التطبيع”.
وكانت صفحة رئاسة الحكومة نشرت صورة لبودن مع الشلغومي خلال زيارتها أخيرا لجزيرة جربة، للإشراف على افتتاح “موسم حج الغريبة”، قبل أن تضطر لاحقا لحذف الصورة بعد سيل من الانتقادات الموجهة لبودن.

وكتبت إحدى الناشطات “حسن الشلغومي الصهيوني التونسي الفرنسي. المساند للإسرائيليين، صاحب مقولة “لم تعد الله أكبر، بل فرنسا أكبر”، في ضيافة النظام التونسي وبحفاوة الحكومة نفسها!”.

وكتب الباحث والناشط السياسي، سامي براهم ” الشيء فاق الحدّ: صورة رئيسة الحكومة ووزير الشّؤون الدّينيّة مع حسن الشلغومي عرّاب جيش الاحتلال الصّهيوني في عهد من رفع شعار التطبيع خيانة عظمى! لم يبق للانقلاب من خيار سوى التطبيع لاستدامة سلطته”.

ودعا بعض النشطاء رئيسة الحكومة للاعتذار. وعلق الإعلامي والناشط السياسي برهان بسيّس بالقول “نحن في مرحلة عنوانها “التطبيع جريمة”. ولكن عندما يأتي حسن الشلغومي نتصور معه. يعني حتى التطبيع فيها درجات!”.

ودون أحد النشطاء، ساخرا “الغريبة في الغريبة أن نجلاء بودن تظهر في الصورة مع حسن الشلغومي المتصهين وشخصيات الموساد الصهيونية. التطبيع واجب وطني!”.

وعادة ما يثير الشلغومي، المولود في تونس لأب جزائري وأم تونسية، الجدل بسبب مواقفه، فقد دعا مرارا إلى “الحوار” مع إسرائيل، كما “عانق” عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي، ودعى لهم بـ”النصر” على الفلسطينيين.
ويثير موسم “حج الغريبة” هذا العام جدلا واسعا، حيث كشف إيدي كوهين مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو عن زيارة “مئات الإسرائيليين إلى تونس للمشاركة بالمناسبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى