تونس تنفي المشاركة في مناورات البحر الأسود

السياسي – نفت وزارة الدفاع التونسية، اليوم الأربعاء، مشاركتها في مناورات بحرية مشتركة مع جيوش عدد من الدول الإقليمية، بينها الجيش الإسرائيلي، في البحر الأسود.

وأكدت الوزارة أن ما يتم تداوله نقلا عن وسائل إعلام أجنبية بخصوص نية القوات البحرية التونسية المشاركة في المناورة، لا أساس له من الصحة.

يأتي ذلك كأول تعليق رسمي على ما تم تداوله بقوة حول مشاركة الجيش التونسي في هذه المناورات، والدعوات إلى فتح تحقيق فيها أو نفيها.

وكان أمين عام الحزب الجمهوري التونسي عصام الشابي قد وجه رسالة إلى الرئيس التونسي قيس سعيد، في وقت سابق اليوم، طالبه فيها بتوضيح حقيقة مشاركة الجيش التونسي في مناورات مشتركة بالبحر الأسود مع الجيش الإسرائيلي.

واعتبر الشابي أن ورود اسم تونس والزج بجيشها الوطني في مناورات بحرية إلى جانب القوات الإسرائيلية ”يستدعي توضيحا ونفيا رسميا من السلطات التونسية، وتأكيدا بأن عقيدة جيشنا الوطني والتزام الدولة ومؤسساتها بأحكام الدستور يمنعانه من المشاركة في هكذا مناورات“.

وكانت صحيفة ”إسرائيل اليوم“ تحدثت في وقت سابق عن مناورات بحرية كبرى في البحر الأسود بمشاركة 32 دولة تستضيفها القوات البحرية الأمريكية والأوكرانية ستجري بداية من يوم الاثنين المقبل 28 يونيو / حزيران، وأنّ التدريبات التي أطلق عليها اسم ”نسيم البحر“ ستضم أكثر من 5 آلاف جندي و32 سفينة و40 طائرة و18 فريق كوماندوز، ما يجعلها أكبر تدريبات مشتركة منذ عام 1997.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى