“بنسودا” ترفض مزاعم إسرائيلية بانحيازها للفلسطينيين

السياسي –

أعلنت المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي فاتو بنسودا، عن رفضها للمزاعم الإسرائيلية بأنها منحازة لصالح الفلسطينيين، وذلك في أعقاب قرارها فتح تحقيق في ارتكاب إسرائيل جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية.

وقالت بنسودا خلال مقابلة مع صحيفة “معاريف” العبرية، إن “المحكمة الجنائية الدولية تعمل وفق مبدأ المسؤولية الشخصية عن الجرائم، ولا تتعامل مع النزاعات بين الدول”، وأضافت: “لن أجعل تفاصيل التحقيق علنية”.

وأشارت بنسودا إلى أنه “لم يفتح التحقيق بعد”، متوقعة أن “يبت القضاة في الأمر خلال 120 يوما، لكن يمكنهم اتخاذ قرار بشأن فترة زمنية أقصر أو أطول”.

ولفتت إلى أنها “أوصت بأن يأمر القضاة بالسماح بتقديم الحجج من الأطراف المعنية”، منوهة إلى أنه “في هذه المرحلة لم توجه أي تهم ضد أي إسرائيلي أو فلسطيني، ولم يتم فتح التحقيق بعد”.

ورفضت بنسودا الاتهامات الإسرائيلية بأنها استسلمت لضغوط من المسؤولين المناهضين لإسرائيل، قائلة إن “هذا خطأ، فأنا أعمل بأقصى قدر من الاستقلال والموضوعية والإنصاف والصدق”، مضيفة أن “أي محاولة لإثبات أو تأكيد العكس، هي ببساطة مضللة ولا أساس لها، ومخالفة للواقع”.

وتابعت: “هذه محاولة لتشتيت انتباه معظم الناس، ولن تؤدي إلى تغيير الحقيقة البسيطة المتمثلة في قيامي بعملي باحترام واستقلالية وموضوعية”، لافتة إلى أن “هناك اتصالا منتظما بالسلطات الفلسطينية والإسرائيلية وممثليهما خلال الفحص الأولي للوضع في فلسطين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى