تونس : مبادرة تشريعية لتجريم التطبيع مع الاحتلال

السياسي – أعلنت الكتلة الديمقراطية (التيار الديمقراطي و حركة الشعب ) وعدد من نواب البرلمان التونسي عن تقديم مبادرة تشريعية تتعلق بتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني تزامنا مع الذكرى الرابعة لاغتيال الشهيد محمد الزواري .

وأفاد النائب عن الكتلة محمد عمار أن ” التقدم بالمبادرة التشريعية في ظل موجة تساقط الدول العربية، يشير إلى أن الشعب التونسي ثابت في موقفه من القضية”.

وتابع: “نحن نريد أن نذكر أن الشعب الفلسطيني له الحق في تقرير مصيره ضد كل الانتهاكات من الكيان الصهيوني “.

وأضاف بن عمار “نحن اليوم وتزامنا مع ذكرى اغتيال محمد الزواري ندين بشدة الاعتداءات الصهيونية الهمجية التي تتحدى كل المواثيق”.

وتوجه بن عمار بالدعوة إلى “كل القوى الوطنية بإعلان دعمها للشعب العربي الفلسطيني وتجريم التطبيع ، ورئاسة الجمهورية والخارجية التونسية بتفعيل دورها لنصرة فلسطين “.

من جهته قال النائب هيكل المكي في ندوة صحفية عقدت للإعلان عن المبادرة ” اليوم هذه المبادرة ستفرز القوى الوطنية المناهضة للتطبيع ومن هو مع “.

واستنكر النواب بشدة التطبيع الحاصل بين المغرب مؤخرا والكيان الصهيوني ( المغرب سادس دولة عربية مطبعة ).

يشار إلى أن الشهيد الزاوري اغتيل من قبل الموساد الإسرائيلي بسيارته بمحافظة صفاقس جنوبا في مثل هذا اليوم من عام 2016.

والزواري كان مهندس طيران  منتم إلى كتائب “القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس”، وله دور بارز في تطوير منظومة طائراتها دون طيار.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى