تونس : ناشطات ينتفضن ضد التحرش الجنسي

السياسي – نفذت ناشطات تونسيات، السبت، وقفة احتجاجية في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس، للضغط على الحكومة لتجريم التحرّش الجنسي في أماكن العمل.

وتجمعت الناشطات من جمعيات حقوقية، من بينها جمعية النساء الديمقراطيات، أمام مقر المسرح البلدي بالعاصمة، ورفعن شعارات تدعو إلى مصادقة تونس على الاتفاقية الدولية رقم 190، وهي الاتفاقية الأممية للقضاء على العنف والتحرّش في العمل، والتي تمت المصادقة عليها في يونيو/حزيران 2019.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

في السياق دعا الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، محمد علي البوغديري، إلى تسريع مصادقة تونس على الاتفاقية الدولية رقم 190 المتعلقة بمنع التحرش الجنسي داخل أماكن العمل.

وحسب النقابي محمد علي البوغديري، فإن مطالبة منظمة أرباب العمل بتدقيق مفهوم التحرش الجنسي، لضمان عدم استغلاله في تصفية الحسابات، كان وراء تعطيل المصادقة على الاتفاقية.

وكشفت دراسة أعدها الاتحاد العام التونسي للشغل بالتعاون مع مرصد  التضامن الأمريكي، أن 70 بالمئة من النساء في تونس، يتعرضن إلى العنف بأشكال مختلفة داخل العمل.

ويعرّف القانون التونسي التحرش الجنسي، بكل الاعتداءات التي تمارس على الغير بالأفعال أو الإشارات أو الأقوال وتتضمن إيحاءات جنسية تنال من الكرامة أو تخدش الحياء.

وبحسب تقارير حقوقية، فإن التحرش الجنسي مجرم في القانون التونسي، حيث إن قانون القضاء على العنف ضد المرأة لسنة 2017، رفع عقوبة التحرش الجنسي من سنة إلى سنتين إضافة إلى الترفيع في الغرامة المالية المستوجبة إلى الضعف.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى