تويتر يغلق حساب الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع

السياسي – أغلق موقع “تويتر”، الثلاثاء، حساب الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع، وذلك بعد أيام من إغلاق حسابات معارضين إماراتيين رافضين للتطبيع.

وتأسست الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع بعد إعلان بلادهم إقامة علاقات رسمية مع الاحتلال في أغسطس/آب الماضي.

وتعرف الرابطة نفسها بأنها مؤسسة مدنية تعنى برفض جميع أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، على الصعيد الاقتصادي والرياضي والأمني والسياسي والشعبي، وفقا للمبادئ التي تأسست عليها دولة الإمارات.

وقبل أيام، أقدم “تويتر” على إغلاق حسابات معارضين إماراتيين، فيما أرجعه البعض لمواقفهم الرافضة للتطبيع مع إسرائيل، وتحدثوا عن دور لمكتب “تويتر” الإقليمي في الشرق الأوسط، والموجود في دبي.

ومن أبرز الناشطين الذين قيد “تويتر” حساباتهم “حمد الشامسي”، و”إبراهيم آل حرم”، حيث يظهر عند محاولة الدخول على الحسابين أنهما مقيدان بشكل مؤقت.

يشار إلى أن انتقادات طالت مكتب “تويتر” الإقليمي، حيث اتهمه ناشطون بأنه تحول إلى أداة بيد الحكومة الإماراتية، علاوة على اختراقه بواسطة عملاء إماراتيين، تمكنوا من كشف هويات حسابات معارضة لأبوظبي والرياض، ثم القبض على أصحابها.

ويطالب حقوقيون وناشطون بنقل مكتب “تويتر” الإقليمي من دبي، وسط اتهامات للمكتب بالتجسس على معارضي الحكومات، فضلا عن ممارسة قمع ضد حرية الرأي والتعبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى