ثروة “برنارد أرنو” تزيد 8 مليارات دولار

السياسي-وكالات

رغم تعرّض سوق السلع الفاخرة لضربة كبيرة بشكل خاص خلال الوباء، تمكنت مجموعة لويس فيتون “إل في إم اتش” LVMH الفاخرة من العودة إلى حد ما خلال الأسبوع الماضي.

ومن ثم، ارتفع سهم الشركة وزادت ثروة رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي، “برنارد أرنو” Bernard Arnault، بـ8 مليارات دولار هذا الأسبوع، لتصل ثروته إلى 122 مليار دولار.

بين الخميس 15 أكتوبر، والخميس 22 أكتوبر، قفز سهم «إل في إم اتش» بنسبة %6، متفوقًا كثيرًا على مؤشر S&P 500، الذي انخفض بنسبة %0.9 خلال تلك الفترة الزمنية، ومؤشر داو جونز الصناعي، الذي انخفض بنسبة %0.5.

ومجموعة “إل في إم اتش” ليست دار الأزياء الفاخرة الوحيدة التي سجلت ارتفاعًا طفيفًا، حيث سجلت شركة الحقائب هيرميس بيركين نموًا بنسبة %7 في الربع الثالث.

على الرغم من انخفاض المبيعات في أوروبا والأميركتين، فقد ارتفعت بنسبة %21 تقريبًا في آسيا، حيث شهدت البلدان التي نجحت في السيطرة على تفشي كوفيد 19، بما في ذلك الصين وكوريا الجنوبية، انتعاشًا اقتصاديًا قويًا.

لم يكن أرنو الملياردير الوحيد الذي كسب أموالًا طائلة هذا الأسبوع. شهدت أسهم شبكة وسائل التواصل الاجتماعي سناب انتعاشة قوية بفضل التقرير الفصلي القوي للشركة، الذي حطم توقعات المستثمرين للإيرادات، مما أدى إلى ارتفاع السهم بنسبة %37. وقد خسرت منافسًا قويًا، حيث أعلنت خدمة الفيديو القصيرة Quibi أنها ستغلق بعد إطلاقها بستة أشهر فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى