ثروة مؤسس “زووم” تتضاعف.. وقيمتها تتخطى إكسون موبيل

السياسي – قفزت قيمة أسهم شركة عقد المؤتمرات عبر الفيديو “زووم”، مع الارتفاع الهائل في الطلب خلال جائحة فيروس كورونا، لتقفز قيمتها أكثرمن شركة “إكسون موبيل”، إحدى أكبر شركات النفط والغاز في العالم.

وحصلت “زووم” على تقييم سوقي قدره 139 مليار دولار، مقارنة بـ 138.9 مليار دولار من “إكسون”.

وبدأت “زووم” عام 2020 برأسمال سوقي قدره 19 مليار دولار. بينما سجلت 1.35 مليار دولار من العائدات على مدار الـ 12 شهراً الماضية، فيما سجلت “إكسون” ، على سبيل المقارنة، إيرادات بقيمة 213.8 مليار دولار خلال تلك الفترة الزمنية.

وأعلنت إكسون موبيل يوم الخميس أنها ستسرح 1900 موظف أميركي، في أحدث إجراءات لخفض التكاليف وتحسين الكفاءة للتكيف مع تفشي كورونا.

وشهدت إكسون ضغوطاً على عملياتها بسبب فيروس كورونا مثلها مثل شركات الطاقة الأخرى، والتي اتخذ العديد منها خطوات لتحسين الميزانيات العمومية وتقليل الموظفين وفي بعض الحالات تعليق توزيعات الأرباح.

ويتم تداول خام غرب تكساس الوسيط، حالياً عند حوالي 36 دولاراً للبرميل، انخفاضاً من أكثر من 62 دولاراً في يناير.

في غضون ذلك، اقتربت ثروة مؤسس زووم، إريك يوان، من الضعف خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

منذ ظهوره في قائمة فوربس 400 لأغنى أغنياء أميركا، والتي استندت لأسعار الأسهم من 24 يوليو، تضاعفت صافي ثروته تقريبًا، حيث ارتفعت من 11 مليار دولار إلى 21.3 مليار دولار مساء الخميس.

وارتفعت ثروة يوان جنباً إلى جنب مع أعمال “زووم” ، التي نمت بشكل سريع حيث يستمر ملايين الأشخاص الذين يعملون من المنزل في الاعتماد على خدمات الشركة.

ويعد سهم “زووم” الأفضل أداءً حتى الآن في عام 2020، حيث نجا إلى حد كبير من عمليات البيع المكثفة التي سببها الوباء في مارسوارتفع بأكثر من 600% على مدار العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى