ثروة مؤسّس “فيسبوك” تتخطى 100 مليار دولار

السياسي – تجاوزت القيمة الصافية لثروة مارك زوكربيرغ 100 مليار دولار للمرة الأولى، يوم الخميس، بعدما حققت شركته “فيسبوك” Facebook رقماً قياسياً مدفوعة بالتفاؤل حيال إصدار تطبيقها “ريلز” Reels المنافس لتطبيق “تيك توك” TikTok الصيني.

وينضم زوكربيرغ، البالغ من العمر 36 عاماً، إلى زميليه من عمالقة التكنولوجيا، جيف بيزوس وبيل غيتس، باعتبارهما الشخصين الوحيدين في العالم اللذين لديهما حالياً وضع “الملياردير المئوي” centibillionaire status، وفقاً لمؤشر “بلومبيرغ” للمليارديرات، علماً أن ثروة زوكربيرغ مشتقة إلى حد كبير من حصته البالغة 13% في شركة “فيسبوك”.

ويتمتّع مؤسّسو أكبر شركات التكنولوجيا في أميركا بتراكم مذهل للثروة هذا العام، حيث تدفع جائحة فيروس كورونا مزيداً من الأشخاص إلى التعامل عبر شبكة الإنترنت رغم انكماش الاقتصاد الأميركي بأسرع وتيرة له على الإطلاق. وقد كسب زوكربيرغ نحو 22 مليار دولار هذا العام، بينما زادت ثروة بيزوس أكثر من 75 مليار دولار.

وتضع الأرقام المذهلة شركات التكنولوجيا العملاقة تحت رقابة متزايدة ، حيث أدلى زوكربيرغ وبيزوس والرئيس التنفيذي لشركة “آبل” Apple تيم كوك، ورئيس شركة “ألفابيت” Alphabet سوندار بيتشاي، بشهاداتهم أمام الكونغرس، الشهر الماضي، للدفاع عن أنفسهم وشركاتهم حيال مزاعم بأن قوتهم ونفوذهم خارج نطاق السيطرة.

وتمتلك أكبر 5 شركات تكنولوجيا أميركية، وهي “مايكروسوفت” Microsoft و”فيسبوك” و”ألفابيت” و”أمازون” و”آبل” تقييمات سوقية تعادل نحو 30% من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة، أي ما يقرب من ضعف ما كانت عليه في نهاية عام 2018.

في غضون ذلك، يخطط السيناتور الأميركي بيرني ساندرز لإدخال تشريع لفرض ما سمّاه “مكاسب الثروة الفاحشة” obscene wealth gains خلال أزمة فيروس كورونا. وسيفرض “قانون دفع المليارديرات” Make Billionaires Pay Act نسبة 60% من زيادة صافي ثروات الأثرياء من 18 مارس/آذار المنصرم وحتى نهاية عام 2020، على أن تُستخدم الإيرادات لتغطية نفقات الرعاية الصحية لجميع الأميركيين.

زوكربيرغ، الذي أسّس عملاق وسائل التواصل الاجتماعي، قال من غرفته في جامعة هارفارد عام 2004، إنه يخطط للتخلي عن 99% من أسهمه في “فيسبوك” على مدى حياته.

وحتى خارج الولايات المتحدة، يُعد عمالقة التكنولوجيا بين أكبر الرابحين هذا العام. فقد أضاف الرئيس التنفيذي لشركة “تيسنت هولدينغز” Tencent Holdings، بوني ما، 17 مليار دولار إلى ثروته التي أصبحت تتجاوز 55 مليار دولار، في حين أن ثروة رئيسة شركة “بينديوديو” Pinduoduo، كولين هوانغ، حققت زيادة بـ13 مليار دولار لتبلغ 32 مليار دولار.

كما زادت ثروة الهندي، موكيش أمباني، 22 مليار دولار بعدما حصلت الوحدة الرقمية في شركته “ريلاينس إنداستريز” Reliance Industries على استثمارات من شركات عدة، بما فيها “فيسبوك” و”سيلفر لايك” Silver Lake، لتبلغ ثروته الآن 80.3 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى