ثقافة ترميم أجزاء من سور الصين العظيم يرجع تاريخها لـ2000 سنة

أعلنت السلطات المحلية في منطقة منغوليا الداخلية الذاتية الحكم بشمال الصين، أن أعمال الترميم قد بدأت في إنقاذ أجزاء متدهورة لقطاع شياوشيتاي من سور الصين العظيم.

ويرجع تاريخ هذا الجزء إلى ما قبل 2000 سنة ويقع في مدينة بايننور في المنطقة.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا”، أن المشروع المقرر إنجازه في عام 2021 سيقوم بترميم قطعة طولها 5 كيلومترات من سور الصين العظيم يرجع تاريخها إلى أسرة تشين (221 إلى 207 ق.م).

ويعد قطاع شياوشيتاي من سور الصين العظيم الذي يبلغ إجمالي طوله حوالي 240 كيلومترا، جزءا مهما من سور الصين العظيم القائم منذ أسرة تشين، ويضم برج منارة منقسم لكل 0.5 إلى 1.5 كيلومتر على طول السور.

وكان القطاع الأعرق من سور الصين العظيم قد بني أثناء حكم أول إمبراطور من تشين، حيث طلب الإمبراطور بنائه كدفاع عن الحكم الإمبراطوري ضد القبائل الشمالية.

ويتكون سور الصين العظيم، موقع التراث العالمي ضمن اليونسكو، من أجزاء السور المرتبطة، ويرجع تاريخ بعضها إلى أكثر من 2000 سنة .

وفي عام 2019، أصدرت وزارة الثقافة والسياحة ومصلحة الدولة للتراث الثقافي في الصين معا خطة شاملة لتأسيس آلية طويلة الأمد لاستخدام وحماية سور الصين العظيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق