ثقة الجمهور الإسرائيلي في الكنيست تتراجع

السياسي – كشف صحيفة إسرائيلية، عن تراجع كبير في مستوى ثقة الجمهور الإسرائيلي في الكنيست (البرلمان)، مؤكدة أن مؤشر الثقة فيه تراجع عام 2019 إلى الحد الأدنى منذ 11 عاما.

وأكدت صحيفة “معاريف” العبرية، “استمرار اتجاه انعدام الثقة العامة في النظام السياسي الإسرائيلي”، موضحة أنه “في 2019، عبر نحو 63 في المئة من الجمهور الإسرائيلي عن ثقتهم الضئيلة وحتى الضئيلة جدا في الكنيست، في حين بلغ ذات المؤشر في العام الماضي 56 في المئة”، بحسب مؤشر أداء القطاع العام السنوي الذي تنشره جامعة حيفا منذ 2001.

وقال معدو الدراسة: “نحن في اتجاه واضح لتراجع ثقة الجمهور في الكنيست منذ عام 2013، حيث كان مستوى الثقة في عام 2019 هو الأدنى خلال السنوات الـ11 الماضية”.
ورأت الصحيفة، أن “هذا المستوى المنخفض من الثقة، ليس مفاجئا بالنظر إلى الجمود في النظام السياسي في العام الماضي، ويعكس أيضا مدى ثقة الجمهور في النظام الديمقراطي”.

وشمل الاستطلاع الحالي 602 من الإسرائيليين يمثلون عينة من جميع السكان البالغين في “إسرائيل”، من اليهود وغير اليهود، وتم إجراء المؤشر في شهري يونيو وأغسطس، بين الحملة الانتخابية للكنيست الـ21 في نيسان/أبريل الماضي وانتخابات الكنيست الـ 22 في أيلول/سبتمبر الماضي.

وتعصف أزمة سياسية متصاعدة بالاحتلال الإسرائيلي، حيث فشلت كبرى الأحزاب الإسرائيلية وهي؛ حزب “الليكود” برئاسة بنيامين نتنياهو المتهم بالفساد، وتحالف “أزرق أبيض” بزعامة بيني غانتس في تشكيل حكومة إسرائيلية مرتين متتالتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى