ثلاثة أسرى يدخلون عامهم الـ/20/ في سجون الاحتلال

أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن الأسرى: عبد السلام فالح أبو ناصر، ونافذ نايف حج حسين، ووضاح علي البزرة، دخلوا عامهم الـ(20) في سجون الاحتلال.

وأوضح نادي الأسير في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن الأسير نافذ نايف حج حسين، (42 عاماً)، من نابلس، ومحكوم بالسّجن لمؤبدين، وتحرم سلطات الاحتلال شقيقه محمد من زيارته منذ اعتقاله بتاريخ 8 آب 2002، وتعرّض في بداية اعتقاله للعزل الانفرادي لسبعة شهور ولتحقيق عسكري لمدّة طويلة.

علماً أن الأسير نافذ أب لابن وابنة كانوا بعمر الشهر والسنتين عند اعتقاله، وفقد والدته قبل أربعة شهور، وتمكّن من الحصول على شهادتي البكالوريوس والماجستير خلال اعتقاله، ويقبع اليوم في سجن “نفحه”.

إلى جانب ذلك، حرم الاحتلال الأسير وضاح البزرة (40 عاماً)، من نابلس، من زيارة عائلته لسنوات طويلة، فقد تعرّض في بداية اعتقاله لتحقيق عسكري لمدّة ثلاثة شهور، وتمكّنت والدته في حينه من زيارته بعد أربع سنوات، وشقيقتيه بعد ست سنوات، وبقية إخوته بعد ثماني سنوات، فيما سُمح لشقيقه الأسير المحرر فراس بزيارته بعد عشر سنوات من اعتقاله.

وتمكّن الأسير البزرة من الحصول على شهادة البكالوريوس خلال اعتقاله، ويقبع اليوم في سجن “جلبوع”.

أمّا الأسير عبد السلام أبو ناصر (42 عاماً)، من طوباس، والمحكوم بالسجن لـ(20) عاماً، فقد فقدَ والده قبل عامين، وتعرّض أشقاءه الخمسة للاعتقال خلال فترة اعتقاله، كما خضع لتحقيق عسكري في بداية اعتقاله لمدّة مئة يوم، ولم يسمح لعائلته بزيارته إلا بعد مرور عامين.

وتمكّن أبو ناصر من الحصول على شهادة البكالوريوس خلال اعتقاله، وهو يقبع اليوم في سجن “النقب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى