ثورة في صناعة الطيران.. أول رحلة باستخدام وقود “تخليقي”

السياسي-وكالات

كشفت شركة طيران “كيه إل إم” KLM، الذراع الهولندية لـ”إير فرانس كيه إل إم”Air France KLM،عن أول رحلة تجارية باستخدام وقود كيروسين تخليقي synthetic kerosene.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقالت الحكومة الهولندية، الإثنين، إن طائرة لشركة طيران “كيه إل إم” من طراز Boeing 737-800 تعمل بوقود تخليقي نقلت في رحلة تجارية ركابا من أمستردام إلى مدريد الشهر الماضي في حدث هو الأول في العالم.

وحسب رويترز، قالت الحكومة والشركة في بيان إن طائرة “كيه إل إم” استخدمت وقودا عاديا مخلوطا بخمسمائة لتر (132 جالون) من الكيروسين التخليقي أنتجته “رويال داتش شل” Royal Dutch Shell Plc ما يمثل 5% من حاجتها من الوقود للرحلة .

وقالت كورا فان نيوين، وزيرة البنية التحتية الهولندية، إن “جعل صناعة الطيران أكثر استدامة هو تحد يواجهنا جميعا… اليوم مع هذا الحدث الأول من نوعه في العالم فإننا ندخل إلى فصل جديد في صناعتنا للطيران”.

وقال “بيتر إلبيرس “Pieter Elbers رئيس “كيه إل إم”، إن الوقود المستدام من المحتمل أن يقدم أكبر مساهمة في تخفيضات انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون في الأساطيل الجديدة لشركات الطيران”.

وأضاف، أن “الانتقال من الوقود الأحفوري إلى بدائل معمرة هو أحد أكبر التحديات التي تواجه الصناعة”.

يُشتق وقود الطائرات الصناعي من ثاني أكسيد الكربون والماء ويمكن أن يساعد في سد الفجوة التى تتطلب الاستغناء عن الوقود الاحفورى، وعلى الرغم من أن التحليل الكهربائي المستخدم لتأمين الهيدروجين للعملية يستهلك كميات كبيرة من الطاقة ، الامر يجعل تصنيعه تحديًا اقتصاديا كبيرًا.

و تم إنتاج وقود رحلة KLM في مختبر شل باستخدام ثاني أكسيد الكربون المأخوذ من أكبر مصفاة نفط في أوروبا في “بيرنيس” Pernis، بالقرب من روتردام ، ومن مزرعة للماشية في شمال هولندا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى