جاسوس لبناني لصالح “إسرائيل” يطالب بوقف ترحيله لبلده

السياسي – قالت وسائل إعلام اسرائيلية، إن جاسوسا لبنانيا لصالح الموساد، يتوسل لإنقاذه من الترحيل إلى بلده لبنان.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “تايمز أوف اسرائيل”، فإن اللبناني بنجامين فيليب (اسم مستعار) وهو مثلي الجنس أيضا، يواجه خطر الترحيل إلى لبنان، بعد تجاهله من قبل الحكومة الإسرائيلية.

وتجسس فيليب لسنوات على حزب الله، لصالح جهاز الموساد الإسرائيلي.

اللافت في قصة الجاسوس، أن أمره فُضح لدى حزب الله، وتم اعتقاله نحو عامين، إلا أنه غادر السجن نحو دولة آسيوية في العام 2015، ويواجه الآن خطر الترحيل إلى لبنان.

ونقلت الصحيفة على لسان الجاسوس، قوله إنه طلب اللجوء إلى أوروبا، إلا أن اسرائيل التي خدمها منذ العام 2011، ترفض أن تستقبله أو تساعده في تسهيل لجوئه لأوروبا.

وتابعت الصحيفة: “فيليب يؤكد حبه لإسرائيل، لكنه يعتبر أن الموساد والحكومة الإسرائيلية يعاملانه ككلب ضال، مطالبا الموساد والحكومة بإنقاذه وعدم التخلي عنه”.

ويقول فيليب إنه من المحتمل أن يواجه عقوبة السجن لعقود إذا تم ترحيله إلى لبنان، لافتا إلى أنه إذا فشل بالحصول على لجوء في إحدى الدول الأوروبية فإنه يفكر جديا في الانتحار.

وأضاف: “أنا رجل مثلي الجنس. قضيت عامين في السجن، ومن الممكن أن أتخيل الإذلال الذي سيحدث إذا عدت إلى لبنان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق