جامعة القدس تدشن بوابة باسم شيرين أبو عاقلة

السياسي – دشنت جامعة القدس الفلسطينية، اليوم الأحد، بوابة باسم الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة التي استشهدت برصاص الاحتلال الاسرائيلي في 11 مايو/آيار الجاري خلال القيام بعملها في مخيم جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، كما أطلقت الجامعة منحة تعليمية تخليدا لذكراها.
وقال رئيس الجامعة عماد أبو كشك في تدوينة بحسابه الرسمي بموقع فيسبوك: “تشرفنا بتكريم عائلة الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، وطاقم فضائية الجزيرة في فلسطين، من خلال تدشين بوابة الشهيدة أبو عاقلة في حرم معهد الإعلام العصري (بمدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة) – جامعة القدس”.
وجاء ذلك، ضمن فعاليات اليوم العالمي لحرية الصحافة 2022 الذي تنظمه الجامعة والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ونقابة الصحفيين الفلسطينيين، بحضور محافظ محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام.
وخلال الفعالية، جرى تسليط الضوء على “انتهاكات الاحتلال” بحق الصحافة والصحفيين الفلسطينيين، وبحث تداعياتها، على ما نقلت وكالة “وطن” الخاصة.
وقال أبو كشك في تصريح متلفز إن تدشين جامعة القدس بوابة على اسم شيرين أبو عاقلة يأتي تخليدا لاسمها “لتبقى شاهدة على معاناة الشعب الفلسطيني، خاصة أن شيرين شهيدة الكلمة الحرة، ساهمت بتشكيل وعي جيل من الشباب الفلسطيني”.
كما أعلنت جامعة القدس تخصيص منحة دراسية كاملة باسم “الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، تقدمها لجنة أصدقاء جامعة القدس في أبوظبي سنويًا لطلبة بكالوريوس الإعلام في جامعة القدس، تخليدًا لذكرى الشهيدة ومسيرتها المهنية المشرفة في نقل الصوت الفلسطيني للعالم أجمع”، وفق “وطن”.
في سياق متصل، أعرب أنطوان، شقيق شيرين أبو عاقلة “عن عمق جرح العائلة على هذا الفقد الذي يعد اغتيالًا للمرأة الفلسطينية وصوت الصحافة والحقيقة”، معتبرا أن “الاحتلال أراد باغتيالها إنهاء الحقيقة إلا أن صوتها وكلماتها كانت أقوى من سلاحهم”.
وشدد أنطوان على سعي العائلة لمحاسبة المسؤولين عن قتل شقيقته شيرين والضغط على الجهات المسؤولة والمؤسسات الدولية لإدانة المسؤولين ومحاسبتهم بشكل مباشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى