جدة فلسطينية من غزة تتفوق بالثانوية بعد انقطاع 35 عاما

السياسي -وكالات

تفوقت جدة فلسطينية من قطاع غزة في امتحانات الثانوية العامة لعام 2021، بعد انقطاع عن الدراسة عشرات السنين.

وفي غمرة السعادة والفرح الذي لف الأبناء والأحفاد، تحدثت الجدة الفلسطينية مها عمر يوسف الحصيني (50 عاما)، من سكان حي الأمل غرب مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، عن رحلتها الدراسية، وسر تفوقها، بعد الانقطاع عن الدراسة بسبب الزواج، وحصولها على 91.9 في المئة في الفرع الأدبي.

وأوضحت في حديثها ، أنها توقفت عن الدراسة منذ 35 سنة، وكان لديها فقط شهادة الصف التاسع، مؤكدة أن “حبها للعلم” هو الذي دفعها لاستكمال درستها والالتحاق بالمدرسة.

وذكرت الحصيني أن لديها 4 أولاد وبنتا واحدة فقط، و”الكثير من الأحفاد”، وأنها تزوجت في سن مبكرة من ابن عمها، وحصلت على شهادة التاسع وهي متزوجة، ومن ثم انقطعت عن الدراسة للتفرغ لبيتها ورعاية أسرتها.

وقالت: “لقد وجدت نفسي بعد كل هذه السنين، وكل شيء بإرادة الله”، منوهه إلى أنها “اجتهدت كثيرا” في دراستها، وكانت تتوقع المعدل الذي حصلت عليه.

ونوهت “أم شادي” إلى أن “الامتحانات كانت جيدة وسهلة”، مشيرة إلى أنها تنوي الالتحاق بالدراسية الجامعية لاستكمال رحلتها العلمية.

وفي رسالتها للطلاب الفلسطينيين، قالت: “أشجع كل طالب أن يجد يجتهد ويدرس جيدا، وسيجد ثمرة جهده، فثمرة النجاح حلوة”.

وأفادت الحصيني بأن رؤية السعادة والفرح في عيون الأبناء والأحفاد أنساها كل التعب، موضحة أن زوجها أمين علي يوسف الحصيني، “هو السبب الأساس والسند في هذا التفوق، وهو من أخذني وسجلني في مديرة التربية والتعليم لاستكمال دراستي”.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، صباح اليوم، نتائج امتحانات الثانوية العامة لعام 2021، التي أجريت في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، موضحة أن عدد المتقدمين لامتحانات الثانوية بلغ أكثر من 82 ألفا، نجح منهم أكثر من 59 ألفا، بنسبة نجاح 71.37 في المئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى