جرحى في اشتباكات بين الفصائل الموالية لتركيا في سوريا

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس الثلاثاء، اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين مجموعات من الفصائل الموالية لتركيا، في مركز بلدة رأس العين ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة.

ووفقاً للمصادر، اندلعت الاشتباكات بعد خلاف على تقاسم المسروقات، واتهامات متبادلة فيما بينهم على سرقة منازل المدنيين، وأسفرت الاشتباكات عن إصابة 3 أشخاص بجروح متفاوتة.

وكان المرصد السوري رصد، في 4 سبتمبر (أيلول)، استمرار سرقة الممتلكات في مناطق “نبع السلام”، حيث تواصل الفصائل الموالية لتركيا سرقة محتويات منازل المواطنين بشكل شبه كامل في قرية الشركة في ريف رأس العين، بالإضافة إلى سرقة الممتلكات العامة وشبكات الكهرباء لاستخراج المعادن من النحاس، والألمنيوم، وبيعها خردة في أسواق تركيا بعد صهرها سبائك.

وأكدت المصادر، أن نقل المعادن بالإضافة إلى الحبوب يجري برعاية تركية وبتنفيذ من الفصائل الموالية لتركيا وقائد الشرطة العسكرية في رأس العين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى