جريمة قتل “زهراء وحوراء” على يد شقيقهما تهز العراق

السياسي-وكالات

أثار مقتل فتاتين في سن الشباب بطلقات نارية، على يد شقيقهما في العراق، موجة من الغضب وذلك بعد كشف تفاصيل الجريمة المروعة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقالت وسائل إعلام محلية، إن الشقيقتين “زهراء وحوراء” تعرضتا للقتل بطلقات نارية من “مسدس” شقيقهما. حيث تلقت إحداهن ٦ طلقات والاخت الأخرى ٤ طلقات وهو في حالة سكر.

وأكدت بعض من وسائل إعلام أنه ادعى قتلهما بدافع الشرف وذلك لتخفيف الحكم بحقه وإيجاد مبرر لا يجرمه المجتمع.

بينما وأصدرت وزارة الداخلية العراقية، بيانا بالحادثة بشأن حادثة قتل الفتاتين على يد شقيقهما شرقي بغداد. وتحدث مدير إعلام الوزارة، اللواء سعد معن، في بيان صحفي، الاثنين، إن “حادثة قتل الفتاتين زهراء وحوراء علي يد شقيقهما حدثت ضمن مدينة الصدر”.

وأضاف، أن “شقيق الضحيتين ادعى أن الحادثة جريمة شرف. فيما بينت المعلومات أنه كان تحت تأثير الكحول ساعة تنفيذ الجريمة”.

ودشن النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وسما يحمل عنوان “حق زهرا وحورا” ليتصدر بذلك قائمة الترند في تويتر.

كما وجاء في التعليقات على حادثة القتل: ‏”تُقَتل النساء على أبسط الأسباب في بلادنا. تُقَتل النساء عشان كان شارب، كان شاكك في سلوكها. كان بيعلمها الأدب. كان عايزها تبقى كويسة”. “مليون كان وكان ومبرر. كان ضحيتها آلالآف والآلاف من النساء … اللي ماتوا بأبشع الطرق من أقرب الناس ليهم”.

وقالت متابعة أخرى حول مقتل الفتيتات على يد شقيقهما في العراق:
“القاتل لسه هربان البنات ماتت غدر بشكل بشع وتفاصيل مرعبة بتمنى يتقبض عليه في أسرع وقت. وميطلعش منها زي المتوقع لأن على الغالب هيقول إنه قتلهم عشان جريمة (لأ شرف) فالقانون والمجتمع هيقفوا في صفه بتمنى ما يحصل. ويتعاقب عقاب قوي غير رحيم .”

كما وعلقت إحدى المتابعات “إلى جنة الخلد زهراء وحوراء والله يصبر امهم وكل من احبهم شي يحزن. المفروض الأخ يكون الأمان بالنسبه للبنت المفروض البنت ما تخاف من اخوها ياعالم وش صاير في الدنيا ليه كذا”.

مقالات ذات صلة