جريمة قتل مروعة بريف دير الزور راحت ضحيتها سيدة

قالت مصادر محلية ان ريف دير الزور شهد جريمة مروعة راحت ضحيتها سيدة، عمد خلالها الجاني إلى طريقة خبيثة للتسلل والتخفي عن أعين الناس.
وقالت شبكات إخبارية محلية في دير الزور، الثلاثاء، إن جريمة قتل مروعة راح ضحيتها سيدة في العقد الثاني من عمرها  تدعى “أم ياسمين”.
وأضافت أن الضحية هي أم لطفلة تبلغ من العمر عامين من أبناء مدينة الميادين شرق دير الزور إلا أنها تقيم مع عائلتها بمدينة البصيرة الخاضعة لسيطرة قسد.
وعن تفاصيل الجريمة وملابسات ارتكابها، ذكرت مواقع محلية، أن سيدة مقنعة يرجح أنها رجل أقدمت على طرق باب منزل الضحية الكائن قرب مسجد الصفا بعد خروج زوجها للعمل قرابة الساعة ال٨ صباح الثلاثاء.
وبحسب المصادر، مكثت تلك السيدة قرابة الساعة قبل أن تخرج من المنزل بعد سرقة ما يحتويه من مصوغات ذهبية وأموال وحينما عاد الزوج إلى المنزل قرابة الساعة الثانية ظهراً تفاجأ بزوجته وقد فارقت الحياة نتيجة تعرضها لطعنات بآلة حادة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى