جعجع ينفي ادعاء حزب الله بأن جماعته خططت لأعمال العنف

نفى زعيم حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة أن حزبه خطط لتنفيذ أعمال العنف التي وقعت في منطقة الطيونة في العاصمة اللبنانية بيروت وأسفرت عن مقتل 7، غالبيتهم من أنصار حزب الله.

وقال سمير جعجع، في مقابلة مع محطة صوت لبنان الدولية المحلية، إنه عقد اجتماعا في اليوم السابق لأعمال العنف، وكان الاجتماع سياسيا تماما، وفقا لما نقلته رويترز.

وأوضح جعجع أن الاجتماع كان لمناقشة خيارات العمل إذا نجحت جماعة حزب الله، المدعومة من إيران، في جهود عزل المحقق طارق البيطار الذي يتولى التحقيق في انفجار ميناء بيروت الذي وقع العام الماضي.

وكان حزب القوات اللبنانية نفى في وقت سابق أيضا تورطه في إطلاق النار الكثيف الذي وقع في بيروت الخميس، ودعا سمير جعجع إلى إجراء تحقيقات كاملة ودقيقة لتحديد المسؤوليات في الأحداث التي شهدتها بيروت.

وأشار جعجع إلى أن هذه الأحداث وخصوصا ما وقع في منطقة الطيونة حصلت بسبب التظاهرات التي دعا إليها حزب الله وفوضى السلاح المنفلت.

وجاء نفي حزب القوات اللبنانية بعد أن حمل كل من حزب الله وحركة أمل مسؤولية الاشتباكات للحزب، وقالا في بيان إن مجموعات من حزب القوات مارست عمليات القنص المباشر والقتل المتعمد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى