جلسة تأبين أممية لأمير الكويت الراحل

السياسي – افتتح رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، حفلا لتأبين أمير دولة الكويت الراحل “صباح الأحمد الجابر الصباح”.

وقالت ممثلة الولايات المتحدة “كيلي كرافت” إن الأمير الراحل أثر في رسم خارطة العالم، وحقق الكثير لبلده ومنطقة الشرق الأوسط، وكان الجميع يعرفه بعميد ورائد الدبلوماسية العربية.

وأضاف ممثل دول أوروبا الغربية “كريستين ويناويزر”: “سنتذكر الأمير الراحل بالتزامه من أجل السلام والأنشطة الإنسانية؛فقد كان صوتا يركز على الواقعية والجهود العملية، واستضاف بلده عددا من مؤتمرات المانحين، ومارس مبدأ التسوية السلمية للنزاعات”.

وأكد ممثل الدول العربية “محمد إدريس” أن أعمال الأمير الراحل النبيلة “تبقى شاهدة على ذكراه العطرة، وهو رمز من رموز الأمة العربية، ينتمي إلى جيل القادة الرواد، وقد عمل على تحقيق نهضة دولة الكويت”.

فيما ذكر مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة “منصور العتيبي” أن الأمير الراحل كان “علامة مضيئة في تاريخ الكويت تشهد على التقدم والتطور، الذي تحقق في عهده من قفزات بالتنمية البشرية شملت جميع فئات المجتمع”.

وفي 29 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن الديوان الأميري بالكويت وفاة الشيخ “صباح الأحمد الجابر الصباح” بالولايات المتحدة؛ حيث كان يُعالج عن عمر ناهز 91 عاما.

وفي اليوم التالي، أدى الشيخ “نواف الأحمد الجابر الصباح” اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة خلال مراسم تنصيبه أميرا جديدا للبلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى