جلسة محاكمة للمتهم الرئيس بإحراق عائلة دوابشة

السياسي – من المقرر تقديم المرافعات يوم الأحد، في جلسة محاكمة المستوطن المتهم الرئيس بالتسبب بإحراق عائلة دوابشة في قرية دوما جنوبي نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، في ظل مطالبة محاميه الإفراج عنه.

وذكرت القناة السابعة العبرية أن المحاكمة ستتم في المحكمة المركزية في اللد بحق المتهم الرئيسي بالعملية “عميرام بن أوليئيل”، إذ سيطالب محاموه بالإفراج عنه وبطلان اعترافه بالنظر إلى كونها أخذت تحت التعذيب، وفق زعمه.

في حين نقلت القناة عن مسؤول في شرطة الاحتلال قوله إنه يصدّق رواية شهود العيان الفلسطينيين أن القتلة اثنان، معربًا عن خيبة أمله من عدم القدرة على اعتقال المشتبه به الثاني حتى الآن.

وفي أكتوبر/ تشرين أول 2019، برّأت المحكمة المركزية للاحتلال في اللد مستوطنًا متهمًا بإحراق عائلة دوابشة قبل نحو أربع سنوات.

وأدانت المحكمة المستوطن “القاصر” بالعضوية في تنظيم إرهابي والتآمر لإحراق منزل العائلة.

ومن المتوقع إخضاع المستوطن لفحص نفسي قبل إصدار الحكم بحقه، وفق ما ترجمته وكالة “صفا” عن وسائل إعلام إسرائيلية.

وكانت المحكمة أفرجت عن المستوطن المتهم سابقًا بكفالة إلى حين انتظار المحكمة.

وحرق مستوطنون منزل عائلة دوابشة في قرية دوما بنابلس نهاية شهر يوليو/تموز من عام 2015 ما تسبب باستشهاد الوالدين وابنهما الرضيع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى