جمهوريون يدعون بايدن لمنع رئيسي من دخول نيويورك

السياسي – دعا أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي، الرئيس “جو بايدن” إلى رفض إصدار تأشيرة للرئيس الإيراني “إبراهيم رئيسي” وكبار المسؤولين في نظامه إذا قرروا السفر إلى نيويورك لحضور افتتاح الجمعية العامة للأمم المتحدة.

جاء ذلك في رسالة بعثها النواب الجمهوريون “توم كوتون” و”تشاك جراسلي” و”ريك سكوت” و”مارشا بلاكبيرن” و”ماركو روبيو” و”تيد كروز” لـ”بايدن”.

واعتبر الأعضاء في رسالتهم أن “السماح لرئيسي بالسفر إلى الولايات المتحدة، وإلى نفس المدينة التي حاول فيها النظام الإيراني للتو اختطاف مواطنة أمريكية، من شأنه إضفاء الشرعية على قمعه”.

وعقبوا أن السماح لـ”رئيسي” بزيارة نيويورك “من شأنه أيضا تقويض القيادة الأخلاقية لأمريكا، وربما يعرض أمننا القومي للخطر، نظرًا للوجود المحتمل لعملاء المخابرات”.

واستشهد أعضاء مجلس الشيوخ بسجل “رئيسي” كنائب للمدعي العام لطهران في “لجنة الموت” عام 1988، والتي أعدمت آلاف السجناء السياسيين.

كما أشاروا إلى أن “رئيسي” الذي يتولى منصبه رسميا كرئيس للبلاد في 5 أغسطس/آب المقبل، لعب دورا في معاقبة المتظاهرين السياسيين، في أعقاب الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها عام 2009، عندما كان نائبا لرئيس المحكمة العليا الإيرانية.

وكانت الصحفية الأمريكية الإيرانية الأصل، “مسيح علي نجاد”، قد كشفت مؤخرا عن تعرضها لمحاولة اختطاف من قلب نيويورك.

كما وجه القضاء الأمريكي اتهامات إلى أربعة عملاء بالاستخبارات الإيرانية بالتآمر لخطف صحفية أمريكية من أصول إيرانية تقيم في الولايات المتحدة وتنشط في مجال “فضح انتهاكات حقوق الإنسان” في الجمهورية الإيرانية، لكنه لم يكشف اسم “مسيح علي نجاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى