جمهور برشلونة يسب اللاعبين أمام الفندق في لشبونة

كشفت وسائل إعلام إسبانية، أن عددًا من مشجعي برشلونة سبّوا اللاعبين، بعد الخسارة 8/2 أمام بايرن ميونخ، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، اليوم السبت.

وبحسب صحيفة ”أس“ فإن عددًا من مشجعي برشلونة كانوا بانتظار بعثة النادي الكتالوني عند فندق شيراتون في مدينة لشبونة، ووجهوا السباب للاعبين، تعبيرًا عن غضبهم من أثقل خسارة للبلوغرانا في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

وأوضحت الصحيفة أن المشجعين القلة الذين تواجدوا حول الفندق وصفوا لاعبي برشلونة بـ“الأوغاد“، في حين تدخل رجال الأمن لإنهاء الموقف.

وأشارت ”أس“ إلى أن مشجعي برشلونة المتواجدين استثنوا أنسو فاتي، وريكي بويغ من السباب، حيث صفقوا للاعبين الشابين.

وأضافت الصحيفة الإسبانية أن أكثر الانتقادات كانت موجهة للويس سواريز، وأنطوان غريزمان، ونيلسون سيميدو، وإيفان راكيتيتش، رغم أن الأخير لم يلعب أي دقيقة.

وخرج برشلونة خالي الوفاض الموسم الحالي لأول مرة منذ أن خرج دون أي بطولة موسم 2007/2008، مع المدرب الهولندي فرانك ريكارد.

وخسر برشلونة لقب الدوري الإسباني، الذي أحرزه ريال مدريد، وودع من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ومن ربع نهائي كأس إسبانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى