جميلة عوض: حكاية «لازم أعيش» تكشف عن مجتمع متنمر

السياسي-وكالات

قالت الفنانة جميلة عوض خلال لقائها فى برنامج معكم الذى تقدمه الإعلامية منى الشاذلى، والذى يذاع على قناة cbc، إن الشخصية التى قدمتها فى حكاية “لازم أعيش” من مسلسل “إلا أنا” هى شخصية مختلفة، ولم يكن المرض وحده التى أصيبت به هو الذى جعلها مختلفة، ولكنها تكشف عن مجتمع متنمر، فالموضوع أصبح قاسيا جدا الآن، خاصة على السوشيال ميديا، فالكثير من الحسابات المزيفة تقوم بالتنمر بالشكل القاسى.

وأضافت الفنانة جميلة عوض، أنها لم تستطع متابعة ردود الأفعال على المسلسل بشكل كبير؛ لأنها كانت تصور المسلسل فى نفس وقت عرضه، وكان التصوير مرهقا جدا فوضع المكياج فقط كان يستغرق 7 ساعات والتصوير تقريبا 24 ساعة، ولكن فى النهاية المسلسل كان يستحق كل هذا التعب وسعيدة جدا بردود الأفعال.

يذكر أن آخر أعمال الفنانة جميلة عوض من مسلسل “إلا أنا” حكاية لازم أعيش، بطولة نجلاء بدر وجميلة عوض وأحمد خالد صالح، من تأليف نجلاء الحدينى، وإخراج مريم أحمدى.

مسلسل “إلا أنا” قصة الكاتب يسرى الفخرانى، وتم عرض 7 حكايات هى: “بنات موسى” بطولة وفاء عامر، و”سنين وعدت” بطولة أروى جودة، و”أمل حياتى” بطولة حنان مطاوع، و”أمر شخصى” بطولة شيرى عادل، و”ضى القمر” بطولة كندة علوش، و”لازم أعيش” بطولة جميلة عوض، و”ربع قيراط” بطولة ريهام عبد الغفور.

العمل قصة الكاتب يسرى الفخرانى، ويعتمد على حكايات مستقلة مستوحاة من قصص وأحداث واقعية، يضم المسلسل بطلة لكل حكاية من 10 حلقات، ولكل حكاية مؤلف ومخرج وبطلة، ويناقش المسلسل العديد من القضايا التى تهم المرأة مثل نظرة المجتمع الشرقى للمرأة المطلقة وكفاح المرأة من أجل ذاتها وأولادها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى