جنازة عسكرية وشعبية في وداع السفير الإيطالي لدى الكونغو الديمقراطية

أفاد مصادر من روما، بأن جهات رسمية وعسكرية يستقبلون اليوم الخميس، جثمان السفير الإيطالي في الكونغو الديمقراطية، لوكا أتاناسيو، في كنيسة سانتا ماريا بساحة الجمهورية وسط روما.

وأضاف أنه من المرتقب أن يتم تشييع الجثمان في مراسم جنائزية رسمية حكومية، ومن ثم ينقل جثمان السفير عبر طائرة من روما إلى ميلانو حتى ينقل إلى مثواه الأخير.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأوضح المصادر، أن جنازة السفير الإيطالي وحارسه عنصر سلاح الدرك الإيطالي فيتوريو ياكوفاتشي، تحظى باهتمام شعبي وإعلامي كبير.

وأكد أن إيطاليا لم ترسل سفيرًا جديدًا لدى الكونغو حتى الآن، إذ أنها تنتظر الخطوات العملية من أجل تحديد الجهة المسؤولة عن الحادث.

وقالت وزارة الخارجية الإيطالية، إن سفير بلادها لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية قتل في هجوم شرقي البلاد.

وقال بيان إن لوكا أتاناسيو، البالغ 43 عاما، توفي في المستشفى الاثنين بعد أن تعرضت قافلة الأمم المتحدة، التي كان يستقلها، لإطلاق نار بالقرب من غوما.

وكانت القافلة، بحسب ما أفادت به تقارير، تنتمي لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى