جندي سابق يهاجم بوش بسبب كذبه وغزو العراق – شاهد

السياسي – هاجم أحد قدامى المحاربين الأمريكيين، الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش، متهما إياه بالكذب، وقتل مليون عراقي بسبب غزو العراق، واستخدام أسلحة كيميائية في مدينة الفلوجة، داعيا إياه للاعتذار.

وتداولت شبكات التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر الجندي السابق، مايك بريزنر، يهاجم بوش خلال إلقاء بوش خطابا عن فترته الرئاسية، في لقاء عام أقيم في مدينة (لونغ بيتش) بمقاطعة لوس أنجليس.

وصرخ الجندي السابق في وجه بوش قائلا: “سيد بوش، متى ستعتذر عن مليون عراقي ماتوا.. لأنك كذبت؟”.

وتابع: “لقد كذبت بشأن أسلحة الدمار الشامل، بشأن العلاقة بأحداث 11 أيلول/ سبتمبر.. كذبت بشأن العراق وأنها تشكل تهديدا”، ليقاطعه بوش قائلا: “اجلس وتصرف باحترام”.

ورد عليه بريزنر قبل طرده من القاعة: “أرسلني للعراق عام 2003، مات أصدقائي.. قتلت الناس.. لقد كذبت، مات أصدقائي لأنك كذبت.. عليك الاعتذار”

وكتب بريزنر تغريدة على حسابه في “تويتر” قائلا: “بعد 20 عاما من إرسالي إلى العراق، عرقلت خطاب جورج دبليو بوش الليلة. حاولت قراءة قائمة أسماء، معظمها للقتلى العراقيين، بالإضافة إلى أصدقائي الذين أصبحوا ناشطين مناهضين للحرب بعد العراق، لكنهم ماتوا بعد ذلك انتحارا أو جرحى في حروب أخرى”.

وأشار بريزنر إلى أن الأمن “مزق القائمة” في أثناء إخراجه له من القاعة التي شهدت اللقاء.

“كذبت بشأن أسلحة الدمار الشامل، وارتباط (العراق) بأحداث 11 سبتمبر/أيلول، وكذبت بشأن تشكيله تهديدا”..

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى