جوائز الموضة البريطانية تكرّم الراحل فيرجيل آبلو

وتختار كيم جونز مصمم العام

السياسي -وكالات

كرّم احتفال توزيع الجوائز السنوي الذي أقامه مجلس الأزياء البريطاني “بريتيش فاشن كاونسل” الاثنين عدداً من الأسماء الكبيرة في القطاع، من بينها مبتكر تشكيلات “لوي فويتون” للرجال فيرجيل آبلو الذي توفي الأحد.
وشهد احتفال جوائز الموضة البريطانية الذي أقيم في رويال ألبرت هول في لندن فوز كيم جونز بجائزة “مصمم العام” عن “ديور للرجال” و”فندي”، فيما حصل تومي هيلفيغر على “جائزة الإنجاز المتميز”.
وكانت المصممة البريطانية ستيلا مكارتني ورئيس تحرير النسخة البريطانية من مجلة “فوغ” إدوارد إينينفول من بين 15 شخصاً اعتُبروا “قادة التغيير” في القطاع.
لكنّ وفاة فيرجيل آبلو عن 41 عاما بعد صراع مع مرض السرطان خيّمت على الاحتفال، إذ وقف المشاركون دقيقة صمت في مستهله، وحصل الراحل على لقب “قائد التغيير”، وتوالت الإشادات به.
ووصف المجلس البريطاني آبلو في بيانه عقب الاحتفال بأنه “كان التجسيد الحقيقي للإبداع”.
وأضاف “مع أوف وايت، أعاد آبلو تصور معنى تصميم الأزياء ، وفي لوي فويتون للرجال لم يجعل الفخامة مرادفاً للثقافة فحسب، بل جعلها ثقافة”.
وتولت اختيار المرشحين والفائزين لجنة تحكيم دولية ضمت أكثر من ألف من خبراء القطاع. ومُنحت جائزتان عامتان وأربع “جوائز تقدير خاصة” إلى جانب جوائز “قادة التغيير” الـ 15.
وأعلن المنظمون للمرة الأولى عن جائزة “ميتافرس للتصميم” مخصصة “للمصمم الرقمي الذي يتجاوز الحدود ويسلط الضوء على التميز في مجال الموضة الرقمية في ميتافرس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى