جواز السفر البريطاني “الأزرق” يعود بعد غياب 30 عاما

السياسي – تعتزم الحكومة البريطانية العودة لإصدار جوازات سفر “زرقاء اللون”، بعد غياب استمر ثلاثين عاما، والتخلي عن الجواز “العنابي”، الذي أقر بموجب اتفاق بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، عام 1988، تم بموجبه تبني “تصاميم متناسقة”.

وبعد أن باتت البلاد أخيرا خارج الاتحاد بموجب “بريكست”، منذ نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي، أعلنت وزارة الداخلية البريطانية أنها ستبدأ بإصدار جوازات سفر باللون القديم، في آذار/ مارس المقبل.

ونقل موقع شبكة “بي بي سي” البريطانية، السبت، عن وزيرة الداخلية، بريتي باتيل، قولها إن جواز السفر “سيرتبط مرة أخرى بهويتنا الوطنية”.

واعتبرت “باتيل” أن خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي منحها “فرصة فريدة من أجل… صياغة مسار جديد في العالم”، ومكنها من العودة إلى “التصميم الأزرق والذهبي الرائع”.

واستخدمت جوازات السفر الزرقاء في المملكة المتحدة من 1921 حتى 1988.

ولم تكن المملكة المتحدة مضطرة رسميا لتغيير لون جواز سفرها في الثمانينيات، ولكنها فعلت ذلك لتجاري الدول الأعضاء الأخرى.

وأصبح التغيير في التصميم محل اجماع لمؤيدي بريكست. فقد أعلنت الحكومة في كانون أول/ديسمبر 2017 أن جواز السفر الأزرق سيعود.

وتقدر الحكومة أن جميع جوازات السفر الصادرة حديثا سوف تكون زرقاء اللون، ابتداء من الصيف المقبل.
وحتى ذلك الحين، سيتم إصدارها إلى جانب جوازات سفر عنابية، والتي ستبقى صالحة للسفر حتى انتهاء صلاحيتها.

وحملت جوازات السفر عنابية اللون في المملكة المتحدة عبارة “الاتحاد الأوروبي” على الغلاف، على الرغم من أن هيئة الجوازات بدأت في العام الماضي إصدارها من دون هذا التوصيف، لأن المخزون القديم نفد.

وستصنع شركة “Gemalto”، المملوكة لشركة “Thales” الفرنسية، الجوازات الزرقاء. إلا أنه سيتم ملء الجوازات ببيانات أصحابها الشخصية في المملكة المتحدة.

وسيحمل الغلاف الخلفي نقشا يظهر شعارات الأزهار في إنجلترا وأيرلندا الشمالية واسكتلندا وويلز.

وقالت باتيل إن جواز السفر الجديد سيحمل ميزات أمنية محدثة، تحتوي على تقنيات للحفاظ على أمان البيانات الشخصية، وتشمل “أكثر تقنيات الطباعة والتصميم أماناً” لمكافحة سرقة الهوية وتزويرها.

دول أخرى جوازات سفرها زرقاء

وفق موقع “Passport index”، فإن 81 دولة لديها جوازات سفر زرقاء، منها أستراليا والولايات المتحدة وكندا والهند وهونغ كونغ.

وتحبذ عدد من دول الكاريبي هذه الجوازات أيضا، وتشمل جامايكا وأنتيغوا وبربودا وباربدوس وسانت فنسنت وغيرنادينز.

أما في أوروبا، يحمل مواطنو أيسلندا والبوسنة والهرسك الجوازات الزرقاء، في حين أنه اللون الرائج في دول وسط وجنوب أمريكا، ومنها الأرجنتين والبرازيل وكوستاريكا والسلفادور وأوروغواي وفنزويلا.

وهناك دول أخرى تحمل الجوازات الزرقاء كالعراق وسوريا وكوريا الشمالية وإسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى