جونسون باق في منصبه رغم استقالة 15 وزيرا

السياسي – تعهد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، بالبقاء في منصبه وسط موجة استقالات متزايدة تشهدها حكومته.

وتوالت الاستقالات تباعا بعد يوم من استقالة وزيري المالية ريشي سوناك والصحة ساجد جاويد، أمس الثلاثاء عقب اعتراف جونسون بخطأ تعيينه النائب المحافظ كريس بينشر بمنصب حكومي.

وأصر جونسون، في كلمة أمام البرلمان، اليوم، على الاستمرار في رئاسة الوزراء على الرغم من تمرد متزايد داخل حزب المحافظين ضد قيادته، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

وقال جونسون إن لديه “تفويضا ضخما” من انتخابات 2019 وإنه “سيستمر”.

وحتى مساء الأربعاء، استقال 15 وزيرا في حكومة جونسون من مناصبهم احتجاجا على أداء الحكومة، فيما سحب نواب آخرون دعمهم لرئيس الوزراء.

ومن بين المستقيلين، وزيرا المالية ريشي سوناك والصحة ساجد جاويد، ووزير الدولة للمدراس، روبين ووكر، ووزير الطفولة والأسر، ويل كوينس، ووزير الإسكان، ستاورت أندرو، وفيكتوريا أتكينز وزيرة الدولة البريطانية لشؤون السجون في وزارة العدل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى