جونسون يتمسك بالسلطة وانحدار قياسي للاسترليني أمام الدولار

السياسي -وكالات

سجل الجنيه الإسترليني أدنى مستوى منذ أكثر من عامين مقابل الدولار اليوم الأربعاء، مع تشبث رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالسلطة رغم استقالة وزراء بارزين من حكومته.

وقال محللون إن الجنيه الإسترليني يتحرك في الغالب بسبب المخاوف الاقتصادية من ركود عالمي، لا الاضطرابات السياسية في بريطانيا.

وانخفض الجنيه الإسترليني 0.41% مقابل الدولار إلى 1.19100 دولار، بعد أن وصل في وقت سابق إلى 1.18770 دولار،  أدنى مستوياته منذ مارس(آذار) 2020.

وارتفع الجنيه الإسترليني مقابل اليورو 0.31% إلى 85.570 بنساً بعد أسوأ أداء للعملة الأوروبية  منذ ديسمبر (كانون الأول) 2002 بسبب المخاوف من أسعار الطاقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى