جونسون يرفض دعوات لإجراء استفتاء بشأن استقلال اسكتلندا

احتفل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بنتائج الانتخابات المحلية المبكرة في إنجلترا، ورغم الفوز، تحول انتباه جونسون إلى التصويت في اسكتلندا، والذي من المرجح أن يجلب الأغلبية للأحزاب المؤيدة للاستقلال عن بريطانيا.

وبحسب تقرير لوكالة “بلومبرغ” للأنباء، شدد حزب المحافظين في عهد جونسون، من هيمنته على المناطق الصناعية السابقة المؤيدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في شمال إنجلترا، بحسب النتائج التي أعلنت، الجمعة.

وانتزع المحافظون المقعد البرلماني لمنطقة هارتلبول حيث كان الناخبون أيدوا بأغلبية ساحقة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي من حزب العمال المعارض، لأول مرة منذ تأسيس الدائرة الانتخابية في عام 1974.

ولكن في اسكتلندا، كانت الحركة المؤيدة للاستقلال التي يقودها الحزب الوطني الاسكتلندي بزعامة نيكولا ستارغن تواصل التصدر.

إلا أن نتيجة التصويت هناك لا تزال غير مضمونة، وسط آمال الحزب الوطني الاسكتلندي في الفوز بما لا يقل عن 65 مقعداً من إجمالي 129 مقعداً.

وأيا كانت النتيجة، قال جونسون إنه “لن يمنح الحكومة الاسكتلندية الموافقة على إجراء استفتاء آخر محكم بشكل قانوني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى