جيجي حديد تظهر بلوك جديد بعد انفصالها عن زين مالك

السياسي -وكالات

ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد بلوك جديد وذلك في أول ظهور لها منذ انفصالها عن حبيبها المغني زين مالك عقب مشادة الأخير مع والدتها في وقت سابق من هذا العام.

وبدت عارضة الأزياء، البالغة من العمر 26 عامًا، مفعمة بالحياة بعدما غيرت اللوك واعتمدت الشعر الاشقر أثناء توجهها إلى شقتها في مدينة نيويورك مع شقيقتها بيلا حديد.

وكانت جيجي قد ابتعدت عن أعين الجمهور إلى حد كبير في الفترة الماضية وتحديدًا بعدما ظهرت تقارير تفيد بأن زين ضرب والدتها يولاندا خلال شجار في منزله في “بنسلفانيا” الذي يتشاركه مع عارضة الأزياء.

وكانت جيجي حديد قد أصدرت بيانًا بعد انفصالها عن زين مالك وقال المتحدث الرسمي بإسمها: “تركز جيجي فقط على الأفضل لإبنتها خاي. وإنها تطلب الخصوصية خلال هذا الوقت”.

أتى البيان بعدما ذكرت مجلة “بيبول” أنها وزين، 28 عامًا، إنفصلا ولم يعودا مع بعضهما في الوقت الراهن.

وأفادت التقارير في وقت سابق أن يولاندا، كانت تفكّر بأن تقدّم بلاغًا الى الشرطة بعد أن زعمت أن زين مالك ضربها أثناء مشادة، لكن المغني نفى اتهاماتها، مشيرًا إلى أن مشادتهما كانت مجرد “كلمات قاسية”.

كما قامت والدة زين مالك وجميع شقيقاته بإلغاء متابعة جيجي حديد على انستغرام.

وفي تصريح رسمي قال زين مالك: “أنفي بشدة أنني قمت بضرب يولاندا حديد. ومن أجل ابنتي، أرفض إعطاء أي تفاصيل أخرى، وآمل أن تعيد يولاندا النظر في مزاعمها الكاذبة وتتجه نحو معالجة هذه القضايا العائلية على انفراد”.

وترددت معلومات بشأن سبب الخلاف الذي يعود الى الإعتقاد أن والدة جيجي حديد “يولاندا” حاولت تسريب صور شخصية لإبنة زين وجيجي إلى الإعلام مما تسبّب بمشكلة كبيرة بينهما.

نذكر أن علاقة حديد ومالك بدأت في نهاية 2015 . وظهرا معًا في فيديو موسيقي رومانسي لمالك يحمل اسم (بيلوتوك) في 2016 ثم في حفل مت جالا للأزياء في نيويورك. ورُزقا بإبنتهما خاي في سبتمبر 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى