جيجي حديد تكشف حقيقة اجرائها عمليات تجميل

السياسي-وكالات

نفت عارضة الأزياء الأمريكية من أصل فلسطيني، جيجي حديد، شائعات الخضوع لجراحة تجميلية في وجهها، مصرة على أن أي تغيير في مظهرها خلال السنوات الماضية يرجع لاستخدام مهارات المكياج المتقدمة.

وتحدثت خلال فيديو جديد لمجلة “فوغ” أنها لم تخضع لأي جراحات تجميلية أو ما يُعرف بـ”الفيلر”؛ لتغيير مظهرها.

وقالت حديد البالغة من العمر 25 عامًا، إن العديد من الأشخاص ينشرون صورها في المدرسة الثانوية، ويقولون: “لقد تغير أنف جيجي وتبدو مختلفة في هذه الصور عن الآن”.

img

وأضافت أن الأمر كله يرجع لسحر منتجات التجميل، مشددة على أنها لم تُجرِ أي تغيير في وجهها أبدًا، ولكنها تعلمت طريقة تحديد أماكن معينة عن طريق “الكونتور وإبراز الأماكن الأخرى بـ”البرونزر”.

وأوضحت جيجي أنها بدأت بالفعل في استخدام مستحضرات التجميل عندما بدأت العمل كعارضة أزياء حيث أصبحت تقضي وقتًا طويلًا في العروض وأمام المصورين.

وكانت قد ظهرت جيجي لأول مرة للجمهور وهي في سن المراهقة في مسلسل الواقع The Real Housewives of Beverly Hills مع والدتها، يولاندا التي كانت عضوة في فريق التمثيل لعدة مواسم، وخلال هذه الفترة، غالبًا ما كانت تظهر جيجي بدون مكياج.

وأثارت جيجي الجدل والتكهنات حول هذا الأمر في السنوات الأخيرة، حيث أشار العديد من جراحي التجميل إلى أنها خضعت لعدد من الإجراءات التجميلية، بما في ذلك الفيلر في شفتها وعظام الوجنتين والفك، إلا أنها أصرت على أن المكياج هو السبب الرئيسي في ذلك التغيير.

ووثقت العارضة الشهيرة روتينها اليومي للعناية بالبشرة على وسائل التواصل الاجتماعي

وكشفت عن مجموعة من الحيل والنصائح البسيطة التي تعلمتها خلال عملها كعارضة.

img

فضلًا عن ذلك، كشفت أن الأمومة قللت من مقدار اهتمامها بتطبيق واستخدام مستحضرات التجميل. حيث قالت ساخرة :”في بعض الأحيان، لا أغسل وجهي ولا أقوم بتمشيط شعري لبضعة أيام”.

وأكدت أن المكياج ليس من أولوياتها حاليًا كأم جديدة، مضيفة في الوقت ذاته. أنها حرصت أثناء حملها على تطبيق روتين طبيعي للعناية بالبشرة؛ لضمان عدم تعرض جنينها لأي مواد كيميائية ضارة.

وأشارت إلى أنها اعتمدت على علامة تجارية جميع منتجاتها من المرطب والغسول وغيرها مستخلصة من شجرة الزيتون الطبيعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى