جيجي حديد قبل ولادة مع والدتها كأنها صديقتها

السياسي-وكالات

أسابيع قليلة وتستقبل عارضة الأزياء الشهيرة جيجى حديد طفلها الأول من حبيبها المغنى العالمى زين مالك، ومن الواضح أن والدتها، يولاندا حديد، متحمسة لأن تصبح جدة، حيث ظهرت فى صورها وهى تضع رأسها على بطن ابنتها البالغة من العمر 25 عامًا، وعلقت عارضة الأزياء الهولندية البالغة من العمر 56 عامًا على الصورة التى نشرت بالأبيض والأسود إنها “تنتظر بصبر أن يولد ملاكها”.

وبدت جيجى وهى تجلس فى حديقة المنزل تشعر بالارتياح رغم أنها أوشكت على الولادة، أما يولاندا حديد بدت وأنها صديقة جيجى وليس والدتها على الإطلاق.

يأتى ذلك بعدما أثار المليادير الأمريكى الفلسطينى الأصل محمد حديد والد عارضة الأزياء العالمية جيجى حديد الجدل عن ولادة ابنته بعد نشره رسالة وجهها إلى حفيده المنتظر عبر حسابه بموقع إنستجرام، لكنه سارع بحذفها.

جيجي حديد (1)

وكتب محمد حديد رسالة بخط يده: “مرحباً يا حفيدى الصغير، هذا أنا، قلبى يشعر بسعادة بالغة، أتمنى لك سعادة بحجم الشمس والقمر، اعلم أن جدك موجود دائماً بالقرب منك ليفعل لك أى شىء تريده.. عندما علمت بقدومك لقد ضحكت وذرفت دمعة، لقد مسحت دمعتى بعيداً لأننى أعلم أنك تسكن داخل قلبى.. محمد حديد”، وعلق عليها قائلاً: “بسم الله الرحمن الرحيم.. بالسلامة يا حبيبتى يا جيجى.. أحبك”.

حيث فسر رواد مواقع التواصل الاجتماعى الرسالة بأنها رسالة ترحيب بعد قدوم حفيده، وأن جيجى قد أنجبت طفلها الأول من النجم العالمى زين مالك، وسارع كثيرون فى إرسال التهانى بقدوم المولود، لكن بعد ذلك حذف الرسالة، ونفى خبر الولادة بعد توجيه أحد الحسابات المهتمة بأخبار جيجى له سؤال عن تأكيد ولادتها ليرد “لا لم تلد حتى الآن”.

وكانت فاجأت بيلا حديد متابعيها عبر حسابها الرسمى على إنستجرام، من خلال نشر صورة لها بصحبة أختها جيجى حديد التى تقترب من وضع مولودها الأول، حيث وضعت بيلا يدها على بطنها فى صورة ما إن رآها متابعوها حتى ظنوا أنها حامل أيضا فى طفلها الأول.

جيجي حديد (2)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى