جيرارد يحلم بتدريب ليفربول

السياسي-وكالات

اعترف ستيفن جيرارد، بشعوره بالقلق من قلة خبرته، قبل توليه المهمة الفنية لفريق رينجرز الأسكتلندي، مؤكدًا أنه لن يتولى الوظيفة الحلم في ليفربول، إلا إذا كان مستعدًا لها.

وتولى جيرارد البالغ من العمر 39 عامًا، تدريب رينجرز في مايو/آيار 2018، بعد قضائه موسم واحد على رأس القيادة الفنية لليفربول تحت 18 سنة، متقبلًا حينها فكرة ارتكابه الأخطاء واحتمالية تدريب فرق أخرى، قبل أن يكون جاهزًا لتدريب ليفربول.

وقال جيرارد في حديثه مع زميله السابق في ليفربول جيمي كاراجر بحسب ما نقل موقع “سكاي سبورتس”: “الأمر كان مقلق، ورينجرز إضافي لي، الكل كان يعلم أن هناك جزءا من تعلم الوظيفة أبحث عنه، حتى الآن لا أزال ارتكب الأخطاء وسأواصل ارتكابها”.

وأضاف: “لا يمكنك اكتساب الخبرة بسرعة، لا يمكن اختصار ذلك، فهي تأتي مع الوقت، عندما أتى عرض رينجرز، كان شعوري بأن هذا هو العرض الذي أحتاج إليه، ولكن بالفعل أتى العرض مبكرًا بالنسبة لي”.

وقاد جيرارد فريق رينجرز إلى دور الـ32 مرتين في الدوري الأوروبي، وينافس بقوة حاليًا على التتويج بلقب الدوري الأسكتلندي، حيث يبعده عن المتصدر سيلتيك نقطتين.

وتابع: “لن أتولى تدريب ليفربول فقط بسبب ما قاله يورجن (كلوب)، أنا ناضج كفاية لمعرفة ما إذا كنت جاهزا لتدريب ليفربول أم لا”.

وواصل: “ما قاله يورجن هو إطراء، وهناك من يظن أنه إذا استمر كلوب لعام أو عامين، سأكون أنا خليفته، ولكن لو عرض علي تدريب ليفربول، لكان الوضع مختلفًا عما أنا عليه الآن، فهذه هي وظيفة ليفربول، لكن أن أستمر كما أنا الآن، أقوم بما أقوم به، أشعر بالراحة والهدوء إزاء ذلك مع رينجرز”.

واستكمل: “إذا بقيت في رينجرز لعامين أو 3 أو 4 أعوام، لا بأس في ذلك، فهذا سيعني أنني أقوم بعمل جيد، لا أشعر بالعجلة للمحاولة، إذا بقى كلوب مع ليفربول لـ4 أو 5 أعوام فسيكون ذلك رائعًا، أما إذا قرر ليفربول أن هناك شخص أنسب من يورجن ومني حينها، فلا توجد مشكلة أيضًا، فلا يهم ما إذا حصلت على تلك الوظيفة بعد عامين أو 10 أعوام”.

وأردف: “لن أدرب لـ20 و30 عامًا، وبالتالي أريد تجربة التدريب في أندية القمة بالبريميرليج، وبالطبع سيكون من الأفضل لي أن يأتي ذلك عبر فريقي ليفربول، ولكني لست أحمقا لأظن أنني سأحصل على تلك الوظيفة لكوني لاعبا جيدا في تاريخ النادي”.

وأتم: “هدفي وحلمي هو تدريب ليفربول، سأكون كاذبًا لو لم أقل ذلك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى